• أعداد جريدة الشروق

  • الخميس 21 أغسطس 2014
  • 3:06 م القاهرة
  • القاهرة 32°

بوابة الشروق

حكام 26 دولة بينهم قطر يشاركون بالقمة الإسلامية.. والإمارات تكتفي بـ«وزير»


الرئيس محمد مرسي - الرئيس الإماراتي محمد بن زايد -

العلاقات المصرية الإماراتية تواجه أزمة دبلوماسية مؤخراالرئيس محمد مرسي - الرئيس الإماراتي محمد بن زايد -

العلاقات المصرية الإماراتية تواجه أزمة دبلوماسية مؤخرا
نشر فى : الأحد 3 فبراير 2013 - 9:55 م | آخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2013 - 10:08 م
بوابة الشروق

قالت مصادر دبلوماسية مصرية مشاركة في القمة الإسلامية بالقاهرة، إن 26 دولة ستشارك في القمة على مستوى الحُكام، أبرزها تركيا وإيران والكويت ولبنان والعراق وقطر وتونس وليبيا وماليزيا وأفغانستان وموريتنا وجيبوتي والسودان ونيجيريا وإندونيسيا والبحرين. ولم يتحدد مستوى تمثيل الأردن، وأكدت المصادر، اليوم الأحد، أن الإمارات ستشارك بتمثيل علي المستوي الوزاري.

 

وتمر العلاقات المصرية الإماراتية بأزمة دبلوماسية منذ وصول الرئيس محمد مرسي، المُنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إلى الحكم في مصر، نهاية يونيو من العام الماضي، وظهرت بقوة في اعتقال 19 مصريا في دبي، متهمين بالانتماء لجماعة الإخوان وتشكيل خلية تهدد نظام الحكم في الدولة الخليجية، كما يقيم أحمد شفيق، المطلوب للمحاكمة أمام الجنايات في قضايا فساد، في الإمارات منذ خسارته للانتخابات الرئاسية الأخيرة.

 

وأوضحت المصادر ذاتها، لوكالة أنباء الأناضول، أن في مقدمة القيادات المشاركة: الرئيس التركي عبدالله جول، والتونسي المنصف المرزوقي، والإيراني أحمدي نجاد، والفلسطيني محمود عباس، والإندونيسي سوسيلو بامبانج، وأمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، وولى العهد السعودي سلمان بن عبد العزيز، وأمير قطر حمد بن خليفة.

 

ويرأس وفد العراق رئيس الوزراء نورى المالكي، بينما يرأس وفد اليمن وزير خارجيتها أبو بكر القربي.

 

ومن المقرر، أن يشارك بالقمة 56 دولة، كما يشارك فيها المراقبون بالمنظمة والأجهزة المتفرعة والمتخصصة والمنتمية لها، فضلاً عن عدد من المنظمات والوكالات الدولية المتخصصة والشخصيات الدولية المدعوة.

 

وبدأت الاجتماعات التحضيرية للقمة على مستوى كبار المسؤولين لدول المنظمة أمس السبت واستمرت اليوم الأحد لمراجعة الإعداد لاجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي الذي يعقد يومي الاثنين والثلاثاء، للإعداد النهائي للقمة ومناقشة جميع الموضوعات المطروحة على جدول أعمال القمة.

 

كما يعقد مساء الثلاثاء القادم، اجتماع علي هامش القمة لعشر دول لمناقشة نشاطها في الابتكارات العلمية، ومن المقرر أن تبدأ القمة أعمالها يوم 6 الشهر الجاري بصورة جماعية للمشاركين ثم كلمة افتتاحية للقمة للرئيس محمد مرسي، ثم إعلان نقل رئاسة القمة من داكار إلى القاهرة. يعقب ذلك جلسات مغلقة تبدأ بجلسة مغلقة حول الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ،وكذلك الإسلاموفوبيا وازدراء الاديان، وجلسة خاصة للأوضاع في سوريا.

 

وقالت المصادر إن البيان الختامي سيصدر يوم 7 فبراير، ولم يتحدد بعد هل سيشارك الرئيس المصري في المؤتمر الصحفي الذي يعلن خلاله البيان أم لا.

خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك

الأكثر قراءة