الخميس 14 ديسمبر 2017 3:18 م القاهرة القاهرة 20°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

دعوى قضائية ضد أبل بشأن حادث مميت «سببه تطبيق فيس تايم»

 كان قائد السيارة يستخدم تطبيق "فيس تايم" أثناء القيادة، بحسب الدعوى
كان قائد السيارة يستخدم تطبيق "فيس تايم" أثناء القيادة، بحسب الدعوى
BBC
نشر فى : الأربعاء 4 يناير 2017 - 11:31 ص | آخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2017 - 11:31 ص

رفع والدان أمريكيان قضية ضد شركة أبل بسبب مقتل ابنتهما في حادث سيارة قيل إن قائدها كان يستخدم برنامج "فيس تايم" للمحادثة المرئية على هاتف "أيفون"، الذي تنتجه الشركة، أثناء القيادة.

وتدفع الدعوى بأنه كان يجب على الشركة أن تضيف خاصية لتعطيل استخدام هذا التطبيق أثناء القيادة.

وتشير الدعوى في هذا الإطار إلى طلب براءة اختراع لهذه الخاصية تقدمت به أبل في عام 2008.

ولم ترد أبل حتى الآن على مطالبات لها بالتعليق على الدعوى القضائية.

ووقع حادث الاصطدام في أحد الطرق بولاية تكساس الأمريكية عشية عيد الميلاد في عام 2014. وتوفيت الطفلة، التي كانت تُدعى موريا موديسيت وكان عمرها خمس سنوات، عقب الحادث مباشرة.

ويطالب الوالدان جيمس وبيتاني موديسيت في القضية بتعويضات بسبب "الفشل غير الشرعي للمدعى عليه (شركة أبل) في تركيب وتشغيل التصميم البديل الأكثر أمنا (لهذا التطبيق) والذي طلب الحصول على براءة اختراع لاستخدامه في ديسمبر 2008."

وتهدف براءة الاختراع، التي أصدرها مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية في أبريل/نيسان عام 2014، إلى منع استخدام التطبيق أثناء القيادة.

وكان السائق المتورط في الحادث، ويُدعى غاريت ويلهلم، يقود سيارة ذات دفع رباعي واصطدم بها في مؤخرة سيارة عائلة موديسيت بسرعة فائقة.

وبحسب الدعوى القضائية، فإن قائد السيارة أبلغ الشرطة أنه كان يستخدم تطبيق "فيس تايم" وقت وقوع الاصطدام، وأن هذا التطبيق كان لا يزال قيد الاستخدام حينما عثرت الشرطة على هاتفه في موقع الحادث.

ويواجه ويلهلم محاكمة أمام هيئة محلفين بتهم القتل غير العمد في فبراير/ شباط المقبل.

وأصبحت قضية عدم انتباه قائدي السيارات أثناء القيادة مصدر قلق كبيرا لدى خبراء سلامة السيارات في السنوات الأخيرة.

وتشير الدعوى القضائية إلى دراسات عديدة حول استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة أثناء القيادة، ومنها دراسة أجرتها شركة الاتصالات الأمريكية "ايه تي آند تي" وأقر فيها 43 في المئة من المراهقين بأنهم يبعثون رسائل نصية أو رسائل بريد إلكتروني أثناء القيادة.




شارك بتعليقك