• أعداد جريدة الشروق

  • الأربعاء 22 أكتوبر 2014
  • 3:35 ص القاهرة
  • القاهرة 17°

بوابة الشروق

طنطا تحترق.. الآلاف يحاولون اقتحام الأقسام والمحافظة ومديرية الأمن


صورة أرشيفيةصورة أرشيفية
نشر فى : الإثنين 4 فبراير 2013 - 11:05 م | آخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2013 - 11:05 م
علاء شبل

تشهد مدينة طنطا، حالة من الكر والفر والفوضى الشديدة التي فاقت الفوضى التي اندلعت أثناء أحداث الثورة، وتحول شارع البحر ومحيط قسم ثاني طنطا إلى ساحة للكر والفر وتبادل كرات النيران وزجاجات المولوتوف والقنابل المسيلة للدموع، بينما توقفت تماما حركة السير بالطرق وسمع دوي طلقات نارية وخرطوش بالشوارع .

 

وحاول عدد كبير من المتظاهرين، اقتحام ديوان عام المحافظة وديوان مديرية الأمن وقسمي أول وثان طنطا، مما اضطر رجال الأمن للتعامل مع المتظاهرين بإلقاء المزيد من القنابل المسيلة للدموع، وأصيب المئات بحالات اختناق نتيجة الغازات التي انطلقت، وانتشرت النيران في الشوارع بصورة مثيرة وأمسكت النيران بتندات المحلات وفرش الباعة الجائلين، مما زاد من حدة اشتعال النيران، وعادت الصورة الوحشية للبلطجية الذين اقتحموا العديد من المحال التجارية وأشاعوا حالة من السلب والنهب تحت تهديد السلاح، كما فعلوا الأمر نفسه في محطة بنزين بشارع الجلاء بجوار قسم ثان طنطا، وألقى المتظاهرون بزجاجات المولوتوف داخل القسم محاولين تهريب المساجين وأحرقوا جزءا من القسم.

ومن ناحيتها، رفعت مديرية الأمن من استعداداتها، وقامت بدفع تعزيزات أمنية إلى محيط المديرية، وقسم ثان طنطا، تحسبا لمحاولات اقتحامهما.

وأدى  تدافع  الأعداد الغفيرة من  المتظاهرين وانضمام الأهالي للمتظاهرين ورشق قوات أمن الغربية بالحجارة إلى وقوع إصابات عديدة يصعب حصرها، مما أدى إلى حالة من الهلع والفزع لسكان منطقة شارع النادي والنحاس ومحيط مديرية الأمن ومحافظة الغربية من كم إطلاق القنابل المسيلة للدموع التى أدت إلى اختناقات شديدة للمارة من الأطفال والنساء.

 

 

 

خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك