الإثنين 21 مايو 2018 1:23 م القاهرة القاهرة 39.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في الزيادات الجديدة بأسعار تذاكر مترو الأنفاق وفقا لعدد المحطات؟

«الملابس الجاهزة»: مبيعات الأوكازيون الشتوى لا تتعدى 30%

كتب ــ إسلام جابر وشريف حربى:
نشر فى : الأحد 4 فبراير 2018 - 7:01 م | آخر تحديث : الأحد 4 فبراير 2018 - 7:01 م

• زنانيرى: التخفيضات الوهمية نسبتها محدودة للغاية.. وبعض المصانع مهددة بالإفلاس
• تجار: الأسعار لا تختلف كثيرًا قبل وبعد الخصم.. والتخفيضات تتراوح بين 10 و30%
قال رئيس شعبة الملابس الجاهزة باتحاد الغرف التجارية يحيى زنانيرى: إن مبيعات الأوكازيون الشتوى ضئيلة للغاية حتى الآن، حيث لا تتعدى نسبة الـ30% من إجمالى البضاعة بالأسواق، مضيفًا أن ضعف المبيعات يرجع إلى ضعف القوة الشرائية للمواطنين، إضافة إلى ارتفاع الأسعار منذ تعويم الجنيه.

وأضاف زنانيرى، لـ«الشروق»، أن التخفيضات الوهمية نسبتها محدودة للغاية، ولا يجب على وسائل الإعلام تعميم الأمور، حيث إن مصانع الملابس والمحال بشكل عام تعانى من حالة ركود وبالتالى خسائر مادية كبيرة، وهو الذى يمنعهم من تقديم عروض وهمية حتى يتمكنوا من بيع بعض المنتجات.

وأكد أنه حال استمرار الأوكازيون على هذه الوضعية «المذرية» ستقع بعض المصانع تحت تهديد الإفلاس نظرا لكم الخسائر التى تكبدتها خلال الفترة الماضية وحتى الآن، مطالبا المواطنين بعدم الانجراف وراء الشائعات التى تحاول إقناعهم بوهمية جميع العروض بكل المحال على مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أن هناك خصومات تأتى من المصانع إلى أصحاب المحال، وبالتالى يذهب المصنع للتأكد من بيع المنتجات بالسعر بعد الخصم، لتكون أداة رقابية بجانب وزارة التموين، متوقعًا استمرار فترة الأوكازيون حتى عيد الأم لكسر حالة الركود الكبيرة.

وفى جولة ميدانية لـ «الشروق» بأسواق القاهرة والجيزة، لرصد آراء التجار، قال سلامة العشرى، بائع بأحد محال وسط البلد: إن معظم المحال الشهيرة التى تعلن عن الأكازيون لا يوجد اختلاف فى أسعار قبل الخصم وبعده، موضحا أنه قبل بداية الأوكازيون كان أحد الجواكت المعروضة تباع بسعر 500 جنيه، ليتم الإعلان عن تخفيضات بنسبة 50% حسبما حملت اللافتات، وبعد الخصم وجدنا أن سعر الجاكيت 400 جنيه.

وقال مهدى حسين، صاحب محل، بمنطقة إمبابة: إن الأسواق شهدت زيادة غير طبيعية فى أسعار غالبية السلع بعد تعويم سعر الصرف، مع وجود عمليات ركود، لذلك فإن الإعلان عن تخفيضات فى الأسعار خلال الأكازيون الشتوى تصل لـ50% لا أساس له من الصحة، موضحًا أنه عندما تشترى ملابس تجد مكتوبًا عليها خصم 50% لكن الحقيقة أن التخفيض يتراوح بين 10 و30% فقط.

وأوضح محمود عبدالملك، صاحب محل بشارع مصطفى المراغى بحلوان، أن الإقبال على الشراء ضعيف خلال فترة الأكازيون الشتوى لهذا العام مقارنة بالأعوام الماضية، مشيرا إلى أن نسبة مبيعات هذا العام لا تتعدى الـ30%، بسبب ارتفاع الأسعار بنسبة تخطت 60% مقارنة بالأعوام الماضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك