الخميس 23 نوفمبر 2017 2:10 ص القاهرة القاهرة 15.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد تصريحات وزير المالية.. هل ترى أن زيادة أسعار السجائر تؤدي لخفض معدلات التدخين؟

وزير الآثار تعقيبا على اكتشاف تجويف بالهرم: «يارب نلاقي اكتشاف كل يوم»

كتب - إسلام جابر:
نشر فى : السبت 4 نوفمبر 2017 - 2:37 م | آخر تحديث : السبت 4 نوفمبر 2017 - 2:37 م

أثنى وزير الآثار، الدكتور خالد العناني، على اكتشاف التجويف الكبير داخل هرم خوفو، بواسطة فريق عمل مشروع «سكان بيراميدز»، قائلا: «يارب نلاقي اكتشاف كل يوم في مصر».

وأضاف «العناني»، خلال المؤتمر الأول لتكنولوجيا المواد والصناعات في مصر القديمة، الذي عقد اليوم السبت، أن المشروع يعمل عليه فريق بحثي منذ عامين، ويضم عدد كبير من الباحثين من دول مختلفة مثل فرنسا واليابان وكندا، مشيرا إلى أن منسق الفريق البحثي، هو وزير التعليم العالي الأسبق الدكتور هاني هلال.

وأشار «العناني» إلى أن مشروع «بيراميدز» لا يسعى للبحث والتنقيب عن كنوز، ولكنه يهدف لفهم البنية الداخلية للهرم، مؤكدا أنه شكل لجنة علمية برئاسة الدكتور زاهي حواس لمراجعة التقارير والنتائج التي تصدر من فريق عمل المشروع.

وقال معاون وزير الآثار لتنمية الموارد البشرية وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر، باسم جهاد، إن المؤتمر يعد أول مؤتمر دولي تنظمه وزارة الآثار لدراسات علوم الآثار في مصر، وسيتناول عددا من الأوراق البحثية لفتح المجال أمام كافة الدارسين والباحثين لمعرفة المواد وتقنيات الصناعات في مصر القديمة، الأمر الذي يساهم في وضع رؤى جديدة للبحث الأثري والعلمي خلال الفترة القادمة.

ونظمت وزارة الآثار، اليوم، المؤتمر الأول لتكنولوجيا المواد والصناعات في مصر القديمة، بالتعاون مع المعهد الألماني والفرنسي للآثار ومركز البحوث الأمريكي والجامعة الأمريكية وجمعية استكشاف مصر، بقصر محمد علي بالمنيل.

وتناول المؤتمر، العلوم المستخدمة في الآثار مثل التحاليل الكيميائية، ودراسة النباتات الأثرية، وبقايا الحيوانات الأثرية، والجيولوجيا، وعلوم التحنيط، ويركز على دراسة تلك المحاور العلمية باستخدام أساليب وتقنيات الفحص المتطورة، بهدف استكشاف طبيعة الخامات المستخدمة، وتقنيات الصناعات في مصر القديمة وتفسيرها.

وتستعرض فعاليات المؤتمر على مدار 3 أيام دور العلوم المختلفة في مجال الآثار منها علم النباتات والتحنيط والبقايا الآدمية والحيوانية والجيولوجيا والتحاليل الكيميائية.

كما يتناول المؤتمر، المستمرة فاعلياته حتى 6 نوفمبر الجاري، عدة محاور مثل التعدين والتحجير، والبناء، والصناعات الحرارية مثل صناعة الزجاج وتشكيله، تشكيل المعادن، الحميص، الفخار، الفاينس، وتقنيات التصوير على الأسطح المختلفة، والتقنيات الجنزية، والزراعة، وصناعة الطعام، والصناعات المنزلية والحرف الخاصة بالحياة اليومية.




شارك بتعليقك