الخميس 14 ديسمبر 2017 4:17 ص القاهرة القاهرة 15°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

«التموين»: «السيسي» وجه الوزارة بسد عجز السكر.. وعدم انتظار تدخل القطاع الخاص

كتب - إسلام جابر:
نشر فى : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 3:36 م | آخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 3:36 م

• هيئة السلع التموينية مستمرة في التعاقد على شراء السلع

• نمتلك احتياطي استراتيجي من السكر يكفي 5 شهور ومن الزيت لثلاثة ونصف

قال المتحدث باسم وزارة التموين، ممدوح رمضان، إن هيئة السلع التموينية تعاقدت لشراء كميات كبيرة من الزيت والسلع بشكل عام، مضيفا أن الهيئة استطاعت التعاقد على شراء 51 ألفًا و500 طن، مقسمين بين 11 ألفًا و500 طن زيت عباد شمس و40 ألف زيت صويا.

وأضاف «رمضان»، في تصريحات لـ«الشروق»، أن كميات الزيت المتعاقد عليها منهم 30 ألف مستوردين من الخارج، ويتم سداد مستحقاتهم بالدولار، والكميات المتبقية تم التعاقد عليها مع شركة محلية بعدما نجحت في الوصول لأفضل عرض خلال المناقصة التي أقامتها هيئة السلع، وسيتم سداد مستحقات التعاقد المحلي بالجنيه المصري.

وأكد أن وزارة التموين تتسلم السلع فور إتمام التعاقد مباشرة، وبأقصى تقدير بعد عدة أيام، موضحا أن كميات الزيت المتعاقد عليها ستدخل في الاحتياطي الاستراتيجي فور وصولها، حيث يكفي الاحتياطي من الزيت الآن لثلاثة أشهر ونصف الشهر.

وأوضح متحدث التموين، أن الاحتياطي من السكر تخطى الـ5 شهور، وذلك قبل بداية موسم حصاد القصب والبنجر الشهر الجاري، مما ينبئ بتوافر كميات جديدة كبيرة من السكر خلال الفترة القادمة ستضاف إلى الاحتياطي الاستراتيجي.

ومن جانبه، قال مصدر مسئول بالوزارة إن سعر كيلو السكر انخفض حتى وصل إلى 8.5 جنيه بالمحال، بسبب المنافسة التي تقوم بها التموين من خلال طرح كميات كبيرة من تلك السلعة الاستراتيجية بالبقالات التموينية والمجمعات الاستهلاكية.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ«الشروق»، أن الوزارة استوردت الفجوة ما بين الإنتاج والاستهلاك بنفسها والمقدر بمليون طن بعدما كانت تعتمد الكميات التي يستوردها القطاع الخاص لسد العجز، حيث تنتج مصر 2.2 مليون طن في الوقت الذي تستهلك فيه 3.2 مليون طن.

وأكد المصدر، أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت واضحة، بعدم الاعتماد على أحد في سد العجز بين الإنتاج والاستهلاك، وكما وجه وزارة التموين للتعاقد على كميات كبيرة من السكر وطرحها أمام المواطنين بالأسواق، لزيادة المعروض من السلعة وبالتالي انخفاض أسعارها، وحتى تسد الوزارة بنفسها العجز بين الإنتاج والاستهلاك.

وأشار إلى أن هيئة السلع التموينية والأجهزة السيادية استوردت المليون طن بالكامل لتبدء الوزارة في ضخ تلك الكميات سواء للقطاع التجاري أو لقطاع التموين، حتى استطاعت السيطرة على الوضع، مؤكدا أن انخفاض أسعار السكر بالأسواق العالمية ساعد الوزارة بشكل كبير في ضبط أسعاره بالسوق المحلي.




شارك بتعليقك