الأربعاء 21 فبراير 2018 9:32 ص القاهرة القاهرة 20.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

أستاذ بـ«الزراعة» تكشف قواعد تخزين اللحوم والدواجن

كتبت- وفاء فايز
نشر فى : الإثنين 5 فبراير 2018 - 3:02 م | آخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 3:02 م

• «رضوان»: استخدام عمليات التبريد للذبائح عند 4 درجات مئوية.. والعبرة باتباع الاشتراطات الصحية عند التخزين والبيع

قالت الدكتورة لمياء رضوان، أستاذ مساعد بقسم تربية الدواجن بكلية الزراعة جامعة عين شمس، إن هناك قواعد وتعليمات يجب الالتزام بها خلال عملية تخزين اللحوم والدواجن وتداولها، مضيفة أن تذبذب درجات الحرارة خلال عملية التخزين أكبر خطر ومسبب لتلف المنتجات الغذائية.

وأضافت «رضوان»، في تصريح خاص لـ«الشروق»، أنه بسبب سرعة تلف لحوم الدواجن؛ يجب توفير المبردات اللازمة لحفظ الذبائح الداجنة في مكان نظيف وآمن، متابعة: «عند تجهيز الدواجن، يتم استخدام عمليات التبريد للذبائح والأحشاء "القلب والكبد وغيرها"، عند 4 درجات مئوية مع عدم التأخير، كما أن عمليات التقطيع تتم قبل التبريد لـ4 درجات مئوية، على أن تتم خلال ساعة من الذبح، كذلك لابد ألا تزيد درجة الحرارة الداخلية للذبائح عن 10 درجات مئوية».

واستطردت: «حجرات التبريد المستخدمة للتخزين يجب أن تكون مناسبة وبها تجهيزات تعمل أوتوماتيكيا؛ لتجنب انتقال الملوثات داخلها ثم إلى الذبائح المثلجة، ذبائح الطيور -التي تم حفظها في مخازن ذات درجة حرارة تتراوح بين الصفر المئوي إلى 4 درجات مئوية- يجب تسويقها خلال أيام قليلة وإلا ستفسد».

وعن الذبائح المجمدة التي يتم حفظها في مخازن التجميد، قالت أستاذ تربية الدواجن: «لابد أن تكون درجة حرارة تلك المخازن منخفضة جدا "-40 درجة مئوية"، ثم تنتقل بعد فترة إلى مخازن التبريد العميق التي تكون درجة حرارتها "-18 درجة مئوية"؛ لمنع الأحياء المجهرية من التطور والتكاثر»، متابعة: «يمكن تخزين هذه الذبائح لعدة شهور دون أن يطرأ عليها أي تلف مايكروبي، وأثناء نقل الذبائح المجمدة إلى الأسواق الاستهلاكية البعيدة؛ يجب نقلها بسيارات مبردة لعدم تعرضها للذوبان وفقدان السائل الناضح "Drip" الذي يحوي الكثير من العناصر الغذائية المهمة».

وحذرت «رضوان» من عدم تهيئة السيارات المتنقلة، مشددة على ضرورة أن تكون مبردة عند 4 درجات مئوية، موضحة أن أكبر خطر هو تذبذب درجات الحرارة للحوم والدواجن، محذرة من فصل الكهرباء ليلا داخل المنازل والمحلات، مضيفة أن التسييح ثم التجميد ثم التسييح مرة أخرى أكبر مسبب لتلف اللحوم والدواجن، والتي يصبح لونها داكن مع هشهشة النسيج العضلي وتغيير رائحتها ومذاقها.

وعن تخوفات البعض من أن تكون الدواجن المجمدة المعروضة في السيارات المتنقلة فاسدة، أشارت «رضوان» إلى أن العبرة ليست في مكان بيع الدواجن ولكن في الاشتراطات الصحية لتخزينها وتداولها.




شارك بتعليقك