السبت 24 فبراير 2018 12:07 م القاهرة القاهرة 21.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إقامة مناظرة بين المرشحين للانتخابات الرئاسية عبدالفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى؟

النائب العام يكلف بالتحقيق في بلاغين ضد «حركة مقاطعة الانتخابات»

كتب- محمد جمعة:
نشر فى : الإثنين 5 فبراير 2018 - 7:06 م | آخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 7:08 م

• البلاغان يطالبان بضبط وإحضار صباحي ويحيى حسين عبد الهادي

كلف النائب العام المستشار نبيل صادق، نيابة شمال الجيزة الكلية، بفتح التحقيق في البلاغين المقدمين ضد قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» التي دعت لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، وتضم حمدي صباحي، زعيم التيار الشعبي المرشح الرئاسي السابق، وآخرين.

ويتهم البلاغان اللذان تقدم بهما المحامي محمد حامد سالم، ويحملان رقمي 1494، و1547 لسنة 2018 عراض النائب العام، قيادات الحركة بالتحريض ضد الدولة والمساس بالأمن القومي محاولة قلب نظام الحكم، وطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وضبط وإحضار صباحي ويحيى حسين عبد الهادي، المتحدث باسم الحركة ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الديمقراطي، وسماع أقوالهم، وكذلك كل من يثبت اشتراكه في ارتكاب تلك الجرائم، وإحالتهم للمحاكمة الجنائية.

وذكر البلاغين أنه بات من الواضح أن المبلغ ضدهم يستهدفون شخص رئيس الجمهورية وأصبحوا يتربصون به وبتصريحاته وتأويلها وتحريفها بغرض اختلاق وصنع مادة دسمة للوكلات الأجنبية والقنوات الفضائية والصحافة ومواقع التواصل الالجتماعي للهجوم على الرئيس وإثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة، والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج وبث روح التشكيك والإحباط وتكدير السلم والأمن الاجتماعي في إطار حملة تشوية متعمدة للإضرار بالأمن والاقتصاد القومي واستقرار البلاد وذلك بهدف قلب نظام الحكم في البلد وإسقاط الدولة.

وأضاف البلاغين أن بيان الحركة يمثل حجرًا ووصاية على الشعب المصري ويدعو إلى الفتنة وشق الصف الوطني وتعكير فرحة المصريين بافتتاح حقل ظير والنيل من إنجازات الرئيس.

وأشارا إلى أن المبلغ ضدهم وآخرين قاموا بتفسير وتصوير تصريحات الرئيس في افتتاح حقل غاز ظهر للرأي العام على خلاف الحقيقة من خلال هذا البيان، الأمر الذي يكشف عن مدى التزوير والبهتان والشر الذي تحمله هذه المافيا لمصر وشعبها ورئيسها، حسب وصفه.

وطالب البلاغين بالتصدي بكل حزم وتطبيق القانون على المبلغ ضدهم ومن اشتركوا معهم في إصدار هذا البيان.

وضم البلاغين كل من: خالد داوود رئيس حزب الدستور، ويحيي حسين عبدالهادي المتحدث باسم الحركة، ومحمد سامي رئيس حزب الكرامة، وحمدين عبدالعاطي عبد المقصود صباحي وشهرته حمدين صباحي، وداوود عبدالسيد مخرج سينمائي، وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي، وأحمد فوزي الأمين العام السابق بالحزب المصري الديمقراطي، ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الديمقراطي، وأحمد البرعي وزير التضامن الأسبق، وعمرو حلمي وزير الصحة الأسبق، وجورج إسحاق، وأحمد دراج، وعبدالعليم داوود.




شارك بتعليقك