الجمعة 14 ديسمبر 2018 10:47 م القاهرة القاهرة 16.7°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«المستقبل للتنمية العمرانية» تستعد للانتهاء من المرحلة الثانية لطرق «مستقبل سيتي» نهاية العام الجاري


نشر فى : الإثنين 5 يونيو 2017 - 11:33 ص | آخر تحديث : الإثنين 5 يونيو 2017 - 11:33 ص

تستعد شركة المستقبل للتنمية العمرانية للانتهاء من تنفيذ أعمال طرق المرحلة الثانية لمشروعها «مستقبل سيتي» بالإمتداد الشرقي للقاهرة الجديدة، نهاية العام الجاري.

وصرح المهندس عصام ناصف رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المستقبل للتنمية العمرانية، بأن الشركة انتهت مؤخراً من طرح أعمال تنفيذ طرق المرحلة الثانية على شركات المقاولات المسجلة بالإتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، وتصل مدة تنفيذ الأعمال إلى 6 أشهر من تاريخ الإسناد، مشيرًا إلى أن الشركة ستقوم بطرح باقي أعمال تنفيذ طرق المدينة قريبًا.

وأوضح «ناصف» أنه تم أيضًا طرح أعمال تنفيذ أكبر محورين دائريين بالمدينة بطول 16 كيلو متر.

وأضاف أن الشركة تقوم حاليًا بالرد على استفسارات الشركات، وسيتم دراسة العروض المقدمة منهم والبت بها في أسرع وقت؛ لتنفيذ الأعمال والانتهاء منها وفقاً للخطة المحددة من إدارة الشركة.

وأشار إلى أن الشركة انتهت من تنفيذ 75% من أعمال طرق المرحلة الأولى من المدينة وتمثل كلًا من المرحلتين الأولى والثانية 40% من إجمالي أعمال الطرق بالمدينة.

وتوقع «ناصف» ارتفاع تكلفة تنفيذ المرحلة الثانية من الطرق بنسبة حوالي 50% بالمقارنة بالمرحلة الأولى؛ وذلك نتيجة الزيادات السعرية الأخيرة في الخامات. مشددًا على أن الشركة ملتزمة بتعاقداتها مع المقاولين؛ وذلك لضمان استمرارية الأعمال والتنفيذ في التوقيت الزمني المحدد.

وأضاف أن الشركة تراعي في تنفيذ أعمال الطرق والمرافق الرئيسية استيعاب الكثافات السكانية الحالية والمستقبلية؛ حيث يتم مد مرافق قادرة على الاستيعاب لمدة لا تقل عن 50 عامًا؛ لضمان عدم إجراء أية أعمال تعديلات على الشبكات مستقبلاً والإضرار بالطرق والنسق الجمالي والحضاري للمدينة.

وأشار إلى أنه سيتم تنفيذ 3 كباري تربط بين شرق المدينة وغربها وتحقق الاستفادة المثلى من محور الأمل، والذي يمر بالمدينة.

ومن جانبه، قال الدكتور أسامة عقيل أستاذ الطرق والمرور بكلية الهندسة جامعة عين شمس، والمسئول عن تخطيط الطرق بمشروع «مستقبل سيتي»، إن المدينة بمسطحها الضخم البالغ 11 ألف فدان تطلبت من البداية تخطيط للطرق على أساس علمي سليم؛ لضمان التنفيذ على أحدث الأساليب
وعدم حدوث أية مشكلات مرورية مستقبلية، وتم إعداد نموذج للمحاكاة المرورية باستخدام الأساليب التكنولوجية، كما تم دراسة الحركة المرورية وأبعادها بمنطقة شرق القاهرة بالكامل، مشيرًا إلى أن نجاح أي مدينة مرتبط بسلامة وجودة تخطيط شبكات الطرق.

وأشار إلى أن مشروع «مستقبل سيتي» يتسم بمزايا لا تتوافر في أي مدينة؛ حيث يحدها 4 محاور كبرى رئيسية من جميع الإتجاهات، ففي الشمال طريق السويس، والغرب الدائري الأوسطي، والشرق الدائري الإقليمي، ومن الجنوب محور جنوب المستقبل، وهو محور كبير يبدأ من العاصمة الإدارية الجديدة حتى القاهرة الجديدة، لافتاً إلى أنه تم دراسة جميع مداخل المدينة ومدى ملائمتها للدخول والخروج، وتم إعداد تصميمات لشبكة طرق مميزة تضمن تحقيق أعلى خدمة لسكان المدينة، وتتسم بالسعة ومراعاة الشكل الجمالي والتنسيق الحضاري وتوفير أماكن للانتظار بالمناطق السكنية والخدمية، بما يفي بالإحتياجات الحالية والمستقبلية.

وشدد على أن «مستقبل سيتي» لن تعاني من مشاكل مرورية لمدى بعيد، كما أن موقعها النادر يزيد من قيمتها المضافة.

وتقع «مستقبل سيتي» بالإمتداد الشرقي للقاهرة الجديدة، وتتسم بتميز موقعها وقربه من مدينتي والعاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المشروعات المجاورة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك