الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 12:58 ص القاهرة القاهرة 20°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

«موسوعة الغناء في مصر».. تأريخ للأغنية المصرية منذ عصر الفراعنة

ام كلثوم
ام كلثوم
بوابة الشروق
نشر فى : الثلاثاء 6 يناير 2015 - 2:22 م | آخر تحديث : الثلاثاء 6 يناير 2015 - 2:22 م

392 صفحة من القطع الكبير، جمعهم وكتبهم بدأب شديد، الموسيقي الراحل محمد قابيل، هي قوام "موسوعة الغناء العربي في مصر"، التي صدرت عن دار "الشروق" عام 2006، واحتوت على أجمل ما غنت مصر عبر تاريخها، فهي الأعمال التي صاغت وجدان المصريين على مدار التاريخ.

وضمت الموسوعة أكثر من 700 فنان من أعلام الغناء في مصر للقارئ الذي لا يبحث فقط عن مؤلف أو مطرب أو ملحن بعينه، إنما يريد أن يفهم دور هذا الفنان من خلال المناخ الذى عاش فيه والحلقة التى يمثلها جيله في تاريخ الغناء المصري، واللون الغنائي الذي تخصص فيه.

وتشمل الأسماء التي ورد ذكرها فى هذه الموسوعة كل الألوان الغنائية: القصيدة، والموال، والموشح، والطقطوقة، والأوبريت، والاسكتش، والمونولوج بنوعيه الفكاهي الغنائي والفكاهي ثم الأغنية، كما تشمل الابتهالات الدينية والتراتيل الكنائسية، كما أنها تشمل كل الاتجاهات والرؤى من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، بل والمراحل الزمنية التى يمثلها كل فنان في الموسوعة، وذلك من خلال إنتاجه والمتعاملين معه ووسيلة نشر لونه الفني، هل هو المسرح أم الصالات؟ أم الكاسيت أم دار الأوبرا؟، كما توضح الموسوعة طبيعة الجمهور الذي استهدفه كل فنان، وما إذا كان فارسًا لفن الصالونات الفاخرة أم محبوبًا لدى أهالي الحارات ومرتادي المقاهي.

وتتضمن الموسوعة أيضًا وجود أسماء لفنانين ليسوا من أصل مصري، لكنهم أثروا وتأثروا بحركة الغناء المصري.

كما تقدم الموسوعة التطور التاريخي للموسيقى والأغنية، منذ العصر الفرعوني مرورًا بالأغنية المصرية في العصر القبطي وموسيقاها وترانيمها المميزة، بالإضافة إلى الربط بينها وبين الموسيقى التي سبقتها كالموسيقى البيزنطية، ويستكمل المؤلف رحلة الموسيقى التاريخية، حيث أغاني الجاهلية المصاحبة لطقوس العبادة المختلفة ثم دخول الإسلام، وما حدث من تطور في الموسيقي والأصوات والأدوات المستخدمة في العصرين الأموي والعباسي وحتى تأثيرات الحربين العالمية الأولى والثانية على الغناء المصري، مرورًا بالغناء في العصر الحديث، وظهور الأغنية الإذاعية والأوبريتات والمسرحيات الغنائية مطلع القرن الماضي، وانتهاءً بتأثير ثورة يوليو 1952 على الأغنية المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك