الأربعاء 21 نوفمبر 2018 12:44 ص القاهرة القاهرة 20.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

جيش الاحتلال يصفى «جرار» بعد أسابيع من مطاردته


نشر فى : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 9:30 م | آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 9:48 م

• اشتباكات بين الفلسطينين وقوات الاحتلال فى جنين تسفر عن إصابات بالرصاص واختناقات


• «عشراوى»: بناء «قدس جديدة» استخفاف بالعقل العربى والعالمى


بعد مطاردته لأسابيع، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلى، فجر اليوم، أنه قتل الشاب الفلسطينى أحمد نصر جرار فى الضفة الغربية، والذى تتهمه إسرائيل بأنه «قائد خلية ارتكبت اعتداء إطلاق النار الذى قتل فيه الحاخام المستوطن رزيئل شيفاح قرب مدينة نابلس مطلع الشهر الماضى.

 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلى أن قوات الأمن تمكنت من تصفية أحمد جرار قرب جنين، وأوضحت الهيئة أن تصفية جرار تمت خلال عملية أمنية لاعتقاله فى قرية اليامون قرب جنين فجر اليوم.

 

وكانت جرافات عسكرية إسرائيلية، قد هدمت فجر اليوم منزلا فلسطينيا فى بلدة اليامون، قرب مدينة جنين شمالى الضفة الغربية المحتلة، بعد اشتباك مسلح يعتقد أنه جرى مع جرار.

 

بدوره ذكر، بيان صادر عن جهاز الأمن العام الإسرائيلى (الشاباك)، إن اغتيال جرار تم خلال عملية مشتركة بين الجهاز وجيش الاحتلال الإسرائيلى والوحدة الخاصة لمكافحة «الإرهاب» التابعة للشرطة.


وعقب وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان، على مقتل جرار قائلا: «أغلقنا الحساب مع أحمد جرار وسرعان ما سنصل إلى قاتل بن غال (إسرائيلى قتل أمس)».

 

وقال «الشاباك» فى بيانه إن جرار كان «من كبار الناشطين فى المقاومة والخلية المسلحة التى خططت ونفذت الهجوم الذى وقع بالقرب من البؤرة الاستيطانية حفات جلعاد فى 9 يناير الماضى، والذى قتل فيه حاخام مستوطن»، وفق ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية.

 

من جانبهم، قال شهود عيان، نقلت عنهم وكالة الصحافة الفرنسية، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت البلدة فجرا وشرعت بمحاصرة منزل تحصن بداخله جرار. ولفت الشهود إلى أن القوة كانت تطلب من «جرار»، تسليم نفسه عبر مكبرات الصوت. وأوضحوا أن اشتباكا مسلحا وقع فى محيط المنزل، وأن القوة العسكرية هدمت جزءا من المنزل.

 

واندلعت مواجهات فى البلدة بين شبان والقوة الإسرائيلية استخدم خلالها جيش الاحتلال الرصاص الحى والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع. ما أسفر عن إصابة شاب فلسطينى بالرصاص الحى، وعشرات بحالات اختناق.

 

وفى سياق آخر، أكدت حنان عشراوى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن «ما يتردد من فكرة بناء قدس جديدة ما هو إلا استخفاف بالعقل الفلسطينى والعربى والعالمى»، موضحة «أن الجميع يدرك ما هى القدس، وأين هى، وبالتالى لا حاجة إلى إعادة اختراع القدس، فهى مدينة عريقة وتاريخية ومدينة لها حضارة وبها إرث عربى وإسلامى ومسيحى».

 

واعتبرت، فى مقابلة مع صحيفة «الجريدة» الكويتية نشرتها اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب «نصب فخا للفلسطينيين من خلال إمساكه بكل قضايا الحل كالقدس والحدود واللاجئين والموارد وغيرها».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك