الثلاثاء 22 مايو 2018 11:42 م القاهرة القاهرة 32.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى أن دمج وتحالف الأحزاب سيفيد في انتعاش المشهد والحياة السياسية في مصر؟

فيديو.. تعليق نجل سامي عنان على قرار إيقافه عن العمل

 سمير سامي عنان
سمير سامي عنان
أحمد العيسوي
نشر فى : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 12:39 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 12:39 ص
قال الدكتور سمير سامي عنان، نجل الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، إنه لم ينشئ أية حسابات جديدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، موضحًا أن حسابه معروف وأنشأه منذ عام 2011، ولم يغرد عليه سوى حوالي 10 تغريدات.

وأضاف «عنان»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين، أنه فوجئ بأحد أصدقائه يبلغه يوم 25 يناير الماضي، بوجود حساب على موقع «تويتر»، يحمل اسمه وصورته وينشر تغريدات مسيئة للدولة ومؤسساتها، متابعًا: «أي أحد ينشر هذا الكلام أقل ما يوصف به هو أنه يستحق الإعدام وليس المحاكمة».

وأشار إلى نفيه على حسابه الحقيقي بموقع «تويتر»، صلته بالحساب المزيف في حينها، مضيفًا أنه أرسل لموقع «تويتر»، بعدها بيوم ما يفيد أن الحساب المزيف لا يمت له بصلة، ورد عليه الموقع بأنهم يريدون ما يثبت شخصيته، وأرسل لهم بالفعل، وعليه تم إغلاق الحساب المزيف.

وأوضح أنه فوجئ بوجود حساب جديد مزيف بعد إغلاق القديم، مستطردًا: «كلما أبلغت عن حساب مزيف وأغلق، يُفتح حساب جديد، وأنا لم أتحدث عن أن حسابي تم سرقته ولكن قلت أن الحساب مزيف بالكامل».

ورد «عنان»، على معتز خميس، مدير إدارة الإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل ‏البحري في الإسكندرية، والذي تحدث في مداخلة سابقة للبرنامج، أنه تم تجميد منصب نجل «عنان» في العام 2017 بلجنة دولية، قائلًا إنه شارك في القمة العربية السابقة في الأردن، بصفته نائب رئيس الأكاديمية للشؤون العربية، بالإضافة إلى مشاركته في اجتماع للمنظمة البحرية الدولية في لندن بصفته هذه، فضلًا عن مراسلات أخرى.

وتابع: «لماذا يخلط أمور العمل بالأحداث الجارية حاليًا، لا يجوز تداول ذلك، ولا أعلم ما هي اللجنة الدولية التي جمدت منصبي، وأنا عملي ساري في الأكاديمية».

وأشار إلى طلب رئيس الأكاديمية منه الخضوع للتحقيق بسبب ما تم تداوله باسمه على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحًا أنه قدم ما يثبت عدم صلته بالحساب المزيف على «تويتر»، والذي كتب تغريدات مسيئة للدولة وللرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستطرد: «لماذا أفعل ذلك، وأنا لا أتعامل مطلقًا مع المواقع والقنوات التي تهد في الدولة، وأنا أبعد ما يكون عن هذه الأمور، وأنا تربيت في بيت عسكري، وتربيتي عسكرية لا يمكن أن أميل عنها».

وأكمل: «من سيقول في يوم من الأيام أنني تعاملت مع أشخاص مثل هؤلاء "الإخوان"، فأنا سأضع أصابعي في عينه ومستحيل أن أفعل ذلك في يوم من الأيام، ولم أضع أي تعليق يخطئ في الدولة أو مؤسساتها أو أتحدث مع من هم ضد الدولة».

يذكر أن حسابًا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يحمل اسم وصورة الدكتور سمير سامي عنان، ظهر بعد إيقاف الفريق سامي عنان، عقب ترشحه لرئاسة الجمهورية بالمخالفة للقانون والقواعد العسكرية، ونشر تغريدات مسيئة للدولة ومؤسساتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك