الإثنين 19 نوفمبر 2018 12:27 م القاهرة القاهرة 23.3°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

بورصات العالم تتهاوى مع انهيار الأسهم الأمريكية

كتب – محمد حسن:
نشر فى : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 7:23 م | آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 7:23 م

• بلومبرج: ثروات أغنياء العالم انخفضت 114 مليار دولار

• مؤشر البورصة المصرية يتراجع بنسبة 1.6% فى ختام تعاملات شديدة التقلب

واصلت بورصات العالم نزيف الخسائر الكبيرة لليوم الثانى على التوالى، مع استمرار تهاوى الأسهم الأمريكية فى بداية أسبوع التداول الحالى وخسارة مؤشر داو جونز الصناعى القياسى للأسهم الأمريكية أكثر من 1175 نقطة فى يوم واحد.

وفى اليابان تراجع مؤشر نيكى 225 القياسى بمقدار 1071.84 نقطة بما يعادل 4.73% ليصل إلى 21610.24 نقطة، فى حين هبط مؤشر هانج سينج فى هونج كونج بنسبة 4.32%، وتراجع مؤشر شانغهاى المجمع للأسهم الصينية بنسبة 3.2%.

وبحسب وكالة بلومبرج، أدى هبوط الأسهم الأمريكية اليوم، إلى انخفاض قيمة ثروات أغنى 500 شخص فى العالم بنحو 114 مليار دولار خلال 48 ساعة.

وقالت رويترز إن الأسهم الأوروبية هبطت لأقل مستوى منذ أغسطس 2017، مع اشتداد موجة البيع العالمية وزيادة التقلبات بفعل المخاوف المتنامية بشأن التضخم وارتفاع عائدات السندات.

وفى القاهرة انخفضت البورصة المصرية فى نهاية التعاملات، وهبط مؤشرها الرئيسى بنسبة تجاوزت 1.5%، بعدما قلص خسائره الكبيرة فى التعاملات الصباحية، والتى اقتربت من 3%، متأثرا بالهبوط الكبير الذى سجلته البورصات العالمية التى غرقت على وقع تنبؤات بزيادة قادمة للتضخم تحت تأثير خفض الضرائب فى الولايات المتحدة.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة إيجى اكس 30 هابط بنسبة ــ1.63% ليغلق عند مستوى 14717.98نقطة.

أحمد زكريا مدير الحسابات بشركة عكاظ للاوراق المالية، قال إن الانخفاض الحاد المستمر فى البورصات العالمية، أدى إلى هبوط كبير فى البورصات العربية خاصة المصرية «لأن الاسواق مرتبطة ببعضها والسوق الأمريكية سوق قائد لو هبط تتأثر به بقية البورصات».

وأضاف زكريا أن هبوط مؤشر داو جونز الأمريكى اليوم بنسبة 4.6% ليغلق عند 1175 نقطة، يرجع إلى إقبال المستثمرين على جنى الأرباح خلال الفترة الماضية منذ يوم الجمعة.

وتابع: «الأسواق تشهد موجة بيع واسعة بفعل مخاوف المستثمرين من التضخم واحتمال تراجع الاقتصاد الأمريكى فى الوقت الذى ارتفعت فيه معدلات الفائدة على السندات الحكومية الأمريكية بشكل كبير».

وخسر الملياردير وارين بافيت، المساهم الأكبر فى مجموعة ويلز فارجو المصرفية العملاقة، وهى صاحبة الوزن الأكبر فى مؤشر ستاندرد آند بورز 500، نحو 5.1 مليار دولار، بهبوط السهم 9.2%، وفقا لبلومبرج.

وأشارت الوكالة إلى أن مؤشر «إس أند بى 500» سجل أسوأ يوم له منذ فقدان الولايات المتحدة تصنيفها الائتمانى الممتاز، وتجاوز خسائره التى سجلها فى أعقاب صدمة خفض قيمة اليوان الصينى وموجة البيع التى أعقبت قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبى فى منتصف 2016.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك