الإثنين 25 سبتمبر 2017 5:15 م القاهرة القاهرة 31°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

«التقشير الكيميائي» لعلاج مشكلات البشرة.. ما هي حالات استخدامه؟

دينا صالح
نشر فى : الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 5:47 م | آخر تحديث : الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 5:47 م

مشكلات البشرة تؤرق الفتيات والسيدات بداية من حبوب الوجه، وتصبغات الجلد وحروق الشمس في ظل أجواء الصيف الحارقة التي نعيشها هذه الأيام.

وعلى الرغم من وجود الكثير من أنواع الكريمات واللوشن للبشرة وتنوعها لتلائم مختلف مشاكل البشرة، إلا أن شكوى الفتيات مازالت مستمرة وخصوصًا أنها قد تأخد وقتًا طويلًا في علاج مشاكل البشرة من حبوب وتجاعيد وغيرها.

تحدثنا الدكتورة نهی رشوان فرج إخصائي الأمراض الجلدية وتجميل الجلد والليزر، عن أحد أساليب علاج مشاكل الجلد المختلفة والمعروف بـ"التقشير الكيميائي".

أولا - تعريف التقشير الكيميائي 
تعرف "رشوان" التقشير الكيميائي، بأنه عملية طبية لا بدَّ أن تتم تحت إشراف طبيب متخصص، وذلك بوضع مركب حمضی مقشر على المناطق المصابة من الجلد والتي تتسبب في تقشير الجلد القديم ليحل الجلد الجديد مكانه والذي يكون لونه أفتح وأكثر صحة ونضارة وأقل تجعد من الجلد القديم.
- نسبة التحسن بعد عملية التقشير تعتمد بشكل كبير علی عدة متغيرات أهمها:
*اتباع التعليمات الطبية.
*درجة العناية المعتادة بالبشرة سواء قبل الجلسة أو بعدها من خلال تعليمات الطبيب المعالج.
*نوع البشرة ودرجتها.
*وجود أي خلل هرمونی من عدمه.
*نوع وتركيز الأحماض المستخدمة فی جلسة التقشير.

ثانيا - متي نلجأ لاستخدام التقشير الكيميائي؟
- يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج أكثر من مشكلة جلدية فی الجسم كله سواء بشرة الوجه، اليدين والذراعين، الظهر، البطن والأماكن الحساسة مثل:
- الحبوب وآثارها.
- البقع البنية الناتجة من تقدم العمر.
- الخطوط الرفيعة والتجاعيد.
- النمش.
- تصبغات الجلد والكلف.
- تقشر الجلد والزوائد الجلدية.
- الندبات.
- حروق الشمس.

ثالثا - كيف يتم التحضير لعملية التقشير الكيميائي:
تؤكد الدكتورة نهي أنه يجب إخبار الطبيب المعالج عن الأدوية التي تتناولينها قبل البدء في عملية التقشير الكيميائي وغالبًا ما يتم إيقاف تناول معظم الأدوية قبل البدء بعملية التقشير، وقد يعطي الطبيب بعض الكريمات الموضعية لإعداد البشرة لعملية التقشير.




شارك بتعليقك