الإثنين 11 ديسمبر 2017 7:52 ص القاهرة القاهرة 16.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

«ترامب» يتأهب للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

واشنطن- د ب أ
نشر فى : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 1:43 م | آخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 4:22 م

قال مسؤولون بالإدارة الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في وقت لاحق اليوم الأربعاء، في خطوة من المتوقع أن تؤدي إلى حالة من العنف والتوترات في المنطقة.

وأضاف مسؤولون بارزون بالإدارة الأمريكية، أن "ترامب"، سيعلن ذلك مساء اليوم، رغم تحذيرات حلفاء الولايات المتحدة والدول العربية والأوروبية، كما من المقرر أن يعلن البدء في إجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ونقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، عن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية، أن "ترامب"، سيوقع قرارًا بتأجيل نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس لمدة ستة أشهر، موضحة أن "ترامبط، سيوقع اليوم على قرار مماثل لما سبق للإدارات الأمريكية المتعاقبة أن وقعته بتأجيل نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس لمدة ستة أشهر، وفقًا لما أكدت المصادر، التي رجحت أن تستغرق عملية نقل السفارة عدة أعوام.

ووصفت الإدارة الأمريكية الخطوة المرتقبة لـ"ترامب"، بأنها "اعتراف بالحقائق"، مضيفة أن القدس "كانت منذ سنوات مقرًا للحكومة الإسرائيلية"، وأن القرار لن يكون له تأثير على مستقبل الحدود بين الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية بعد انتهاء مفاوضات الوضع النهائي.

ووفقًا للشبكة، فقد رفض مسؤول أمريكي ما يتردد عن تأثيرات سلبية متوقعة للقرار على عملية السلام، ولكنه لم يقدم ما يدل على أن الخطوة ستكون مفيدة للسلام أو لمصالح واشنطن في المنطقة، واكتفى بالقول إن إبقاء السفارة في تل أبيب رغم صدور قانون أمريكي بنقلها إلى القدس، لم يُفد عملية السلام طوال العقدين الماضيين.

ورأى المسؤول أن "ترامب"، توصل إلى قناعة بأن الوقت بات مناسبًا لأخذ هذه الخطوة بسبب "آماله المتعلقة بتحقيق السلام"، دون أن يوفر المزيد من المعلومات حول ذلك، مكتفيًا بالقول إن "ترامب"، سيؤكد على دعمه لحل الدولتين وإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بحال التوصل إلى اتفاق من هذا النوع، مع تأكيد مواصلة معارضة واشنطن لقضايا مثل بناء المستوطنات في القدس الشرقية.




شارك بتعليقك