الجمعة 14 ديسمبر 2018 8:49 ص القاهرة القاهرة 16°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

مرفت التلاوي: المرأة «الضحية الأولى» للعنف في المجتمع

كتب - أحمد كساب:
نشر فى : الأربعاء 7 مارس 2018 - 2:20 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 2:20 م

• «التلاوي»: المجتمع العربي يعاني الآن من ظواهر منحدرة أخلاقيا.. والغرب يحاول تجريف هويتنا

• «عدلي»: مناهضة العنف ضد المرأة من أولويات الدولة

نظمت وحدة مناهضة التحرش بجامعة القاهرة، بالتعاون مع منظمة المرأة العربية، أمس الأربعاء، بأحد فنادق القاهرة، الملتقى الأول للجامعات العربية حول دور الجامعات العربية في «مكافحة العنف ضد المرأة»، برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والسفيرة ميرفت التلاوي المدير العام لمنظمة المرأة العربية.

وقالت السفيرة مرفت التلاوي المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، إن للشباب والسيدات دورا هاما في مناهضة التحرش ومقامة المخاطر الغربية، لافتة إلى أن الأمة العربية في حاجة ماسة لوضع قوانين لحماية الأسرة العربية ضد العنف في المجتمع، الذي تأتي المرأة ضحيته الأولى.

ولفتت «التلاوي»، خلال كلمتها بالملتقى، إلى أن المجتمع العربي يعاني الآن من ظواهر منحدرة أخلاقيا تواكب الحروب العالمية، مستنكرة: «الغرب يحاول تجريف هويتنا وجغرافيتنا وأخلاقيتنا مثلما فعل في فلسطين عام 1948»، مؤكدة أن الأجيال الجديدة يجب أن تكون رعاة للخلق الحسن في المستقبل، وأن العنف ضد المرأة لا يمكن الاستهانه به، لأن المرأة نصف الكرة الأرضية، ويجب أن نغير نظرة المجتمع لها.

ومن جانبه، قال الدكتور عمرو عدلي نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا، إن جامعة القاهرة تخرج منها عدد من السيدات العظماء الممثلات لمصر حول العالم، مؤكدا أن حاكم مدينة طوكيو الحالية تعد من خريجات جامعة القاهرة، وأن المرأة طاقاتها غير محدودة، ويجب توظيف إمكانياتها.

وأكد «عدلي»، أن مناهضة العنف ضد المرأة من أولويات الدولة، وأن الاهتمام بذلك يجعل المجتمع متطوراً ناجحا، لذا يجب المشاركة في وحدات المناهضة ضد المرأة، مشيرا إلى أن الأشواط التي قطعناها في معارضة العنف ضد المرأة، كان من خلال وحدة مناهضة التحرش، وبدأ الطلاب بالفعل التفاعل مع الوحدة، ونرحب بالشركات مع كل الجهات لتنمية الوحدة.

يذكر أن الملتقى يهدف إلى تسليط الضوء على أهمية التشابك بين جامعة القاهرة والجامعات العربية من أجل القضاء على العنف ضد المرأة من خلال نقل الخبرات المتبادلة، إلى جانب عرض تجربة جامعة القاهرة من خلال وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة في هذا الإطار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك