السبت 15 ديسمبر 2018 2:45 م القاهرة القاهرة 23°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«خارجية البرلمان»: طلب «العموم البريطاني» لقاء «مرسي» تدخل سافر في شأن مصر


نشر فى : الأربعاء 7 مارس 2018 - 3:33 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 3:33 م

أعربت لجنة العلاقات الخارجية عن استياءها مما نشر بجريدة «الجارديان»، عن طلب وفد بريطاني يضم عدد من أعضاء مجلس العموم، زيارة الرئيس الأسبق محمد مرسي في محبسه؛ بدعوى الاطمئنان على حالته الصحية، التي ذكرت الجريدة أنها قد تدهورت في السنوات الأخيرة نتيجة الإهمال المتعمد من قبل السلطات المصرية.

واعتبرت اللجنة -في بيان أصدرته اليوم- أن ذلك يمثل تدخلًا سافرًا وغير مقبولا في الشأن المصري، لا يبرره الإدعاء بالدفاع عن حقوق الإنسان التي تنتهك في مختلف ربوع العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة، دون أن يحرك النواب البريطانيون ساكنًا.

وتكرر اللجنة ما هو معلوم للجميع، أن الرئيس الأسبق محمد مرسي محتجز بمقتضى القانون، تنفيذًا لأحكام قضائية صدرت ضده بعد محاكمة عادلة حظى بها، باعتباره مواطن مصري له كل الحقوق وعليه كل الواجبات.

وتؤكد اللجنة أن البرلمان المصري هو الأحرص على تلقي جميع المواطنين المصريين -بما فيهم المحتجزين لتنفيذ عقوبات جنائية- للرعاية الصحية اللائقة.

وأبدت اللجنة قلقها من علاقة بعض الشخصيات العامة البريطانية المرموقة، ومنها شخصيات برلمانية بجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وحرصها على دعمها ومد يد العون لها؛ الأمر الذي سيكون له آثاره السلبية ليس فقط على العلاقات المصرية البريطانية بما فيها البرلمانية، ولكن أيضا على تفشي الإرهاب العالمي.

وفي الختام، تذكر اللجنة من أعلنه السيد رئيس الجمهورية مراراً عن أن مصر تحارب الإرهاب نيابة عن العالم، وتناشد اللجنة دول العالم المتمدين وشعوبه أن تؤازر الجهود المصرية لمكافحة الإرهاب والتصدي له.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك