الخميس 14 ديسمبر 2017 11:53 ص القاهرة القاهرة 23°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

«القومي للحضارة» يحتفل بمرور 70 عاما على افتتاح مكتب اليونسكو بالقاهرة

كتب-إسلام عبد المعبود:
نشر فى : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 7:47 م | آخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 7:47 م

نظم المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، مساء الثلاثاء الماضي، احتفالية كبرى بمناسبة مرور 70 عامًا على افتتاح مكتب اليونسكو في القاهرة، بحضور وزير التعليم العالي، خالد عبد الغفّار، ووزير الآثار، خالد العناني، ووزير التربية والتعليم، طارق شوقي، والدكتور غيث فريز، مدير المكتب الإقليمي للمنظمة، وعدد من سفراء الدول الموجودة بمصر.

وقال «شوقي»، إن مكتب اليونسكو في القاهرة، يعمل ضمن منظومة تتكون من 52 مكتبًا ميدانياً موجودًا في جميع أنحاء العالم، ويعمل حاليًا على مستوى جميع الدول العربية في مجال العلوم والتكنولوجيا، حيث يلعب دورًا على المستوى شبه الإقليمي في المنطقة العربية لكل من دول مصر والسودان وليبيا وفلسطين واليمن، في مجالات التربية والعلوم والثقافة والاتصال.

وأضاف الوزير، أن المكتب يدعم نشاطات اليونسكو في السودان وليبيا في العديد من المجالات، بما فيها دعم التعليم الجيد، والشامل للجميع، والحفاظ على التراث الثقافي، إلى جانب ريادة عدد من المشاريع الهامة والمتميزة على المستوى المصري والإقليمي العربي في مجالات عدة، بما فيها تمكين الشباب، وتعزيز الحوار بين الثقافات، ودعم المدن العربية الشاملة للجميع، حيث يتعاون المكتب في ذلك مع جامعة الدول العربية والأزهر الشريف.

ومن جانبه قال وزير الآثار، إن الاحتفال بمرور 70عامًا على إنشاء مكتب اليونسكو في متحف الحضارة كانت فكرة يؤكد دور مصر الريادي والحضاري والتاريخي. مضيفُا أن مصر بها 6 مواقع تراثية، تم ترميمها، بالتعاون مع اليونسكو، في إطار حماية التراث في القاهرة التاريخية.

وبدوره قال غيث حمدي فريز، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية، إنه تربط اليونسكو ومصر علاقة تاريخية فقد كانت مصر واحدة من أوائل الدول العربية التي صادقت على الميثاق التأسيسي لليونسكو في العام 1946، مضيفًا أن مصر اقترحت منذ 70 عامًا إقامة «العاصمة العربية العريقة» في مصر، وكان أحد أول المكاتب الميدانية خارج باريس.

وأضاف «فريز»، أنه على مدار السنوات الماضية، كان هناك العديد من إنجازات المكتب، التي ربما كانت من أهمها، حماية إنقاذ آثار النوبة، ومعبد أبو سمبل، وأيضًا إعادة تأهيل العديد من المرافق، بما فيها المتحف القومي للحضارة المصرية، بالتعاون مع وزارة الآثار.




شارك بتعليقك