الإثنين 11 ديسمبر 2017 2:11 ص القاهرة القاهرة 16°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

«شاكر» يبحث مع ممثلو «سينفيون» الألمانية توطين التكنولوجيات الحديثة بمصر

كتب- محمد صلاح:
نشر فى : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 3:28 م | آخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 3:28 م

• تحديث استراتيجية استدامة الكهرباء 2035.. والوزارة وقعت 30 اتفاقية شراء طاقة

بحث وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، اليوم الخميس، مع ممثلى شركة سينفيون الألمانية المتخصصة فى تصنيع توربينات الرياح دعم التعاون المشترك، وذلك فى إطار الاهتمام بتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر وزيادة جودة التصنيع المحلى.

وأشار «شاكر»، إلى إنه تم خلال الاجتماع مع ممثلى الشركة الألمانية مناقشة سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك بين قطاع الكهرباء والشركة، مع الإشارة إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة ومنها طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وأضاف، شاكر فى تصريحات صحفية، أنه يتم حاليا تحديث استراتيجية تكامل واستدامة الكهرباء التي أعدها القطاع حتى عام 2035، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى، طبقاً للمتغيرات الجديدة التى تتضمن أسعار الوقود، وتغيير سعر الصرف وتكاليف التكنولوجيات الحديثة، لافتا إلى أن الاستراتيجية تعتمد على تحقيق توازن الطاقة من خلال زيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة لتصل إلى حوالى 42% بحلول العام 2035.

ولفت إلى تبنى الوزارة لبرنامج واسع النطاق يتضمن عدد من الإجراءات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات قطاع الطاقة من بينها قانون الطاقة المتجددة الذى يشجع على إنشاء مشروعات من مصادر الطاقة المتجددة من خلال أربعة آليات تتضمن المشروعات الحكومية من خلال عقود EPC، والمناقصات التنافسية بنظام البناء والتملك والتشغيل BOO ، ومنتج الطاقة المستقل IPP ، وتعريفة التغذية FIT.

وأشار إلى أنه يتم حاليا دراسة التحول للعمل بنظام الـAuctions وهو نظام تنافسى للحصول على أقل الأسعار وأعلى كفاءة، لتحقيق أعلى استفادة ممكنة، مضيفا أن الوزارة وقعت 30 اتفاقية شراء طاقة مع عدد من الشركات إلى جانب الـ13 شركة التى تقوم بتمويلها مؤسسة الـIFC، موضحا أن 17 شركة أخرى حققت الإغلاق المالى للمرحلة الثانية من برنامج تعريفة التغذية بقدرة إجمالية 1365 ميجاوات، ليصل إجمالى القدرات التي تم التعاقد عليها 1465 ميجاوات ضمن برنامج تعريفة التغذية.

من جانبهم، أشاد ممثلو شركة "سينفيون" الألمانية بجهود قطاع الكهرباء للتوسع مجالات الطاقة المتجددة، مبدين حرصهم على الاستثمار فى مصر، وخاصة بعد التجربة الناجحة في الطاقة المتجددة سواء من خلال آلية تعريفه "التغذية أو البناء التملك، التشغيل"، والتي تصل إجمالى قدراتها إلى حوالى 1750 م.و، من قدرات الطاقة الشمسية والرياح.

وأبدى ممثلو الشركة اهتمامهم بالمشاركة فى مناقصة التشغيل والصيانه لعدد من مشروعات طاقة الرياح بالزعفرانة، والتى تعتزم هيئة الطاقة المتجددة طرحها خلال الشهر المقبل، معلنين نية الشركة افتتاح مقر لها فى القاهرة ليكون نقطة انطلاق لاستثماراتها بالقارة الإفريقية.




شارك بتعليقك