الإثنين 17 ديسمبر 2018 6:11 ص القاهرة القاهرة 13.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

إخلاء سبيل 3 أطباء متهمين في وفاة أم وطفلتها أثناء الولادة بالشرقية

الشرقية - فاطمة علي
نشر فى : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 6:55 م | آخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 6:55 م

أصدرت نيابة منيا القمح العامة، برئاسة المستشار محمد المراكبي، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم الجمعة، قرارًا بإخلاء سبيل 3 اطباء، على ذمة التحقيقات؛ على خلفية اتهامهم بالتورط في وفاة ربة منزل وطفلتها؛ إثر انفجار رحم الأم حال تواجدها بمستشفى "منيا القمح" المركزي، لإجراء عملية ولادة قيصرية.

كان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا أسرة "خديجة محمد" 30 سنة، ربة منزل، بوفاتها هي وجنينها (طفلة)، إثر انفجار رحمها، وذلك أثناء خضوعها لإجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى "منيا القمح" المركزي.

وأشار البلاغ، إلى وجود إهمال طبي في الواقعة، حيث أن المتوفية جاءتها آلام المخاض ظهر أمس الأربعاء، وتم نقلها إلى مستشفى "منيا القمح" المركزي، لكن أحد الأطباء أكد أن وقت ولادتها لم يحين بعد، إلا أنها ظلت تُعاني على مدار اليوم، قبل أن تعود مرةً أخرى إلى المستشفى وتصادف وجود الطبيب "أحمد.ع" في النوبتجية، والذي رفض النزول من الاستراحة لمتابعة الحالة، فيما تدهورت حالة السيدة وظلت تنزف حتى توفيت هي والجنين «طفلة» إثر انفجار في الرحم، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 2 / 82 أحوال منيا القمح لسنة 2018، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، والتي قررت التشريح لبيان أسباب الوفاة.

وأصدر الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إيقاف 3 أطباء بمستشفى "منيا القمح" المركزي، عن العمل لمدة 3 أشهر، وإحالتهم إلى التحقيقات؛ على خلفية تورطهم بالتسبب في وفاة الأم وجنينها، مع إحالة الواقعة إلى النيابة العامة.

ووجه ببفتح تحقيق بالمستشفى والتحفظ علي الملف الطبي؛ عقب وفاة سيدة وجنينها (طفلة)، وذلك أثناء إجراءها ولادة قيصرية، فيما كشفت التحقيقات الأولية عن عدم تواجد الأخصائي والطبيب المُقيم، فضلًا عن وجود طبيب مُقيم آخر غير مُقيد بالنوبتجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك