الخميس 17 يناير 2019 10:22 م القاهرة القاهرة 13.7°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

قاتلة زوجها بمعاونة عشيقها بالخصوص: «قتلناه خوفا من الفضيحة.. وتعرفت على عشيقي من الفيسبوك»

خالد محمد:
نشر فى : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 12:20 م | آخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 12:20 م

أمرت نيابة الخصوص، بحبس ربة منزل وعشيقها، 4 أيام، على ذمة التحقيق؛ لقيامهما بقتل زوج الأول، بعد ضبطهما يمارسان الرزيلة داخل شقته، كما صرحت النيابة بدفن جثة المجني عليه عقب اتخاذ الإجراءات اللازمة.

من ناحية أخرى أدلت الزوجة المتهمة بأقوالها خلال التحقيقات، واعترفت بارتكابها الجريمة بالاتفاق مع عشيقها قائلة: "مكنتش بحب جوزي واتجوزته غصب عني ومكنتش مرتاحة معاه".

وتابعت: «تزوجت من القتيل منذ 3 شهور، وخلال هذه المدة كان في مشاكل وخناقات، مشيرة إلى أنها كانت تحب شخص آخر، وعلى علاقة عاطفية به قبل زواجها منه».

وأضافت: «تعرفت على عشيقي عن طريق "الفيسبوك"؛ إلا أنه كان من محافظة أسيوط، وكنت أقيم مع أسرتى بمحافظة الإسماعيلية، ولم نتقابل خلال هذه المدة، وبعد زواجى من القتيل في أغسطس الماضي، عادت علاقتنا القديمة مرة أخرى، حيث اتصل عشيقي بي وأخبرني أنه في القاهرة ويريد أن يراني وبالفعل تقابلنا خارج المنزل».

وواصلت المتهمة، أنه بالفعل تعددت اللقاءات بيننا حتى تقابلنا بمسكن الزوجية في غياب زوجى، الذى كان يعمل ممرضًا بأحد المستشفيات، قائلة: «في ليلة الحادث عاد زوجي في غير وقته الذي يأتي فيه، فلم نشعر به عند دخوله الشقة وفتح باب حجرة النوم؛ ليجدني في أحضان عشيقي، فأسرع العشيق وخنقه بشال كان يرتديه زوجي، ثم ضربه بقطعة حديد على رأسه وفارق الحياة، ثم هربنا إلى محافظة أسيوط محل إقامة المتهم الثاني»، مضيفة «قتلناه خوفا من الفضيحة».

وكانت منطقة عزبة الأمير بالخصوص، قد شهدت جريمة قتل بشعة، حيث عثرت الأهالي على جثة مساعد تمريض بأحد المستشفيات، مقتولاً داخل شقة بضربه بآلة حادة على رأسه بعد زواجه بثلاثة أشهر وتبين اختفاء زوجته.

وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من قسم الخصوص، بورود بلاغ من أهالي عزبة الأمير، بالعثور على جثة شاب مقتولًا داخل شقته في ظروف غامضة، وتبين عدم تواجد زوجته بالشقة، تم تشكل فريق بحث بإشراف اللواء علاء فاروق مدير إدارة البحث الجنائي وبرئاسة العميد يحيى راضي رئيس مباحث المديرية، وشارك فيه العقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي.

وكشفت تحريات المقدم محمود عادل رئيس مباحث قسم الخصوص، أن المجني عليه يدعى (محمود.ع.ب - 29 سنة) مساعد تمريض ومتزوج منذ ثلاثة أشهر، وتم العثور على الجثة مصابة بضربة آلة حادة في الرأس، وملفوف حول العنق شال أبيض، فيما لم يتم العثور على زوجة المتهم وتدعى (ياسمين.م) من مواليد محافظة الشرقية ومقيمة بالإسماعيلية.

وأكدت التحقيقات، أن الزوجة تزوجت من المجني عليه واستأجروا شقة بمحل الواقعة في الخصوص، وأنها مختبئة بمحافظة أسيوط وبضبطها، ومواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع (عماد.أ - 26 سنة) عامل ومقيم أسيوط، وعقب ارتكاب الواقعة فرا هاربين لمكان إقامة عشيقها وتولت النيابة التحقيق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك