الأحد 18 فبراير 2018 4:53 ص القاهرة القاهرة 14.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

ميلانيا ترامب تتابع حساب أوباما على «تويتر»

كتبت ـــ رباب عبدالرحمن:
نشر فى : الخميس 8 فبراير 2018 - 10:35 م | آخر تحديث : الخميس 8 فبراير 2018 - 10:35 م

ذكرت مجلة «نيوزويك» الأمريكية، اليوم، أن السيدة الأولى فى أمريكا ميلانيا ترامب، انضمت إلى لائحة متابعى حساب الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما على موقع التدوينات الصغيرة «تويتر».

وأوضحت المجلة فى تقرير لها أن ذلك يأتى وسط شائعات تفيد بأن ميلانيا «بعيدة» عن زوجها ترامب، عقب ظهور تقارير عن وجود كشفت علاقة جنسية بين الممثلة الإباحية ستورمى دانيالز وزوجهاعام 2006. وذلك بعد أشهر من ولادة ميلانيا، وأن محامى ترامب اشترى صمت دانيالز بمبلغ مالى للتستر على علاقتهما.


وأضافت المجلة أن ميلانيا التى يتابعها 9.7 مليون شخص على «تويتر» المنصة الإعلامية المفضلة لدى زوجها، تتابع فقط 5 أشخاص، هم زوجها الرئيس ترامب (بحسابيه)، ونائبه مايك بنس، وزوجته كارين بنس، وآخرهم هو أوباما.


وتابعت «نيوزويك» أنه ليس من الواضح متى بدأت السيدة الأولى بمتابعة سلف زوجها، ولكن الروائى البريطانى مات هيج، أشار إلى أنه من المحتمل أن يكون حدث يوم الجمعة الماضى.


واستطردت المجلة أن ما هو واضح هو كره ترامب لسلفه، فعلى ما يبدو اهتم ترامب بوقف العديد من سياسات أوباما، حتى أنه أصر لسنوات على أن الرئيس الـ 44 للولايات المتحدة، لم يولد على أرضها.


وأشارت المجلة إلى أن ميلانيا كانت دعمت ادعاء زوجها بهذا الشأن، فى مقابلة أجريت عام 2011 ببرنامج «جوى بيهار شو» الحوارى، إذ قالت: «ليس فقط دونالد الذى يريد أن يرى «شهادة ميلاد أوباما» إنه الشعب الأمريكى الذى صوت لصالحه».


ولم تظهر السيدة الأولى فى المناسبات العامة سوى مرات قليلة بعد 12 يناير الماضى، عندما ظهر تقرير الممثلة الإباحية، حيث ألغت خطط السفر معه إلى المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس بسويسرا، وفى خطابه عن حالة الاتحاد الأسبوع الماضى وصلت منفصلة عن زوجها، بحسب المجلة الأمريكية.




شارك بتعليقك