الثلاثاء 19 فبراير 2019 9:49 ص القاهرة القاهرة 13.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في حملة «أبو شنب - اتنين كفاية» لتنظيم الأسرة التي أطلقتها وزارة التضامن؟

التنسيق الحضاري: طلاء المباني يهدف إلى توفير جودة الحياة للمواطنين

دينا النجار
نشر فى : الجمعة 8 فبراير 2019 - 12:07 م | آخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2019 - 12:07 م

قال المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إن وظيفة الجهاز تتمثل في تحسين الصورة البصرية للفراغات العامة، وإعداد أرشيف عام للمباني الحضارية، ليس الأثري منها فقط ولكن من يخضع لقانون الحماية رقم 144.

وأضاف في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، صباح اليوم الجمعة، أن قرار طلاء وجهات المباني مرحلة أولى في تحسين الصورة البصرية لأقاليم مصر، ويعكس هدف الدولة في توفير جودة الحياة للمواطنين.

وأوضح أن القرار معني مباشرة وبشكل سريع للمباني المتروكة حتى الآن بالطوب الأحمر، في الطرق الرئيسية ثم الطرق الفرعية منها، والمرحلة الأخيرة للمباني الناشزة التي لا يتناسق لونها مع الألوان المحيطة بها، لافتًا إلى أن الصورة البصرية لا تتمثل في طلاء المباني فقط، بل تشمل إعلانات الشوارع، وتنظيم الميادين.

وأشار إلى وضع الجهاز أسس ومعايير محددة للتعامل مع واجهات المنازل الخارجية، من خلال الألوان المناسبة لكل إقليم وفقًا للطراز المعماري وطبيعة المناخ، بالتعاون مع المتخصصين في كليات الفنون الجميلة والهندسة ومجموعة من الخبراء.

وتابع: «شكل المدينة جزء من هويتها، الانطباع الأول لأي سائح لمدى ارتياحه هو العمران والمساحات الخضراء وأشكال المباني وكتلها، ولاحظنا إقبالًا على النزول في منطقة وسط البلد، بعد إزالة تعديات الباعة الجائيلن وتطوير المناطق السياحية بها».

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أعلن شهر يناير الماضي، عن تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة التعامل مع واجهات المباني التي لم يتم طلاؤها، موجهًا المحافظين بالبدء في تنفيذ التكليف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك