الأربعاء 20 يونيو 2018 1:32 ص القاهرة القاهرة 26.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد الإعلان عن أسعار الكهرباء الجديدة.. كيف تراها؟

رئيس زيمبابوي: هناك شيء «مريب» في صلات حزب جديد بـ«موجابي»

هراري - د ب أ
نشر فى : الخميس 8 مارس 2018 - 5:43 م | آخر تحديث : الخميس 8 مارس 2018 - 5:43 م

يبدو أن حزبا جديدا في الساحة السياسية بزيمبابوي على صلة "مريبة" بالرئيس المعزول روبرت موجابي، قد أثار قلق رئيس البلاد الجديد إيمرسون منانجاجوا.

 

وقال منانجاجوا لشبيبة حزب "زانو- الجبهة الوطنية" في فعالية أمس الأربعاء إن تحركات موجابي قيد المراقبة، بسبب صلات بحزب الجبهة الوطنية القومية المشكل حديثا.

 

وأضاف: "هناك شيء مريب بشأن الرئيس السابق موجابي".

 

وتابع: "نرى حاليا في وسائل الإعلام تكهنات مختلفة بشأن أنشطته. ليس لدي أي شك أنه سوف يتم كشف الحقيقة قريبا، وسنتخذ موقف في حال عرفت الحقيقة في حال كانت فعلية".

 

التقى أمبروس موتينهيري، وهو قائد عسكري سابق وعضو برلماني عن زانو- الجبهة الوطنية، موجابي في قصره الأسبوع الماضي، قبل أن يعلن استقالته من الحزب الحاكم لتشكيل ورئاسة الحزب القومي الوطني.

 

وقال موتينهري في بيان إنه سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، وانتقد إدارة منانجاجوا ووصفها بالنتيجة غير الشرعية للانقلاب.

 

واضطر موجابي، 94 عاما، للاستقالة عقب انقلاب عسكري في نوفمبر بعد أربعين عاما على الأقل من رئاسة البلاد. ثم تولى نائبه السابق والمفضل لدى الجيش منانجاجوا مقاليد الحكم.

 

وقال المتحدث باسم الجبهة القومية الوطنية جيلاسي مواريري لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم، إنه عندما التقى موجابي موتينهيري أشاد به لمحاولته "إعادة زيمبابوي الى الحالة الدستورية"، وقال: "هنأ الرئيس موجابي، موتينهيري على اتخاذ موقف قوي".

 

وقال مواريري لوكالة الأنباء الألمانية إن قادة آخرين من الحزب السياسي يعيشون في المنفى دون ذكر أسماء. وفر العديد من الأعضاء رفيعي المستوى من فصيل موجابي بعد الانقلاب العسكري بينما اعتقل آخرون.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك