الجمعة 21 سبتمبر 2018 10:39 م القاهرة القاهرة 26.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

طيران الهند: السعودية تسمح بمرور رحلاتنا إلى تل أبيب عبر مجالها الجوى


نشر فى : الخميس 8 مارس 2018 - 4:39 م | آخر تحديث : الخميس 8 مارس 2018 - 4:39 م

• بلومبرج: نتنياهو حذر مشرعين أمريكيين من توصل واشنطن لاتفاق تعاون نووى مع الرياض


أكدت شركة طيران الهند (إير إنديا) المملوكة للحكومة الهندية، أمس، أن السعودية سمحت لها باستخدام مجالها الجوى للرحلات الجوية بين نيودلهى وتل أبيب، مما يضع حدا لحظر استمر عقود طولية.

 

وقال المتحدث باسم الشركة، برافين باتناجار، إن «هذه الرحلات ستبدأ اعتبارا من 22 مارس وستعمل ثلاث مرات فى الأسبوع، مضيفا أنه «تم الاعلان عن الجدول بعد أن حصلت السلطات الهندية على جميع التصريحات والموافقات المطلوبة»، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

 

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو من واشنطن، يوم الثلاثاء، أن السعودية منحت شركة طيران الهند الإذن للطيران فوق أراضيها عبر مسارات جديدة من وإلى تل أبيب.

 

ولم يرد أى تأكيد من المسئولين السعوديين لإعلان الشركة الهندية، علما بأن الهيئة العامة للطيران المدنى فى الرياض كانت قد أكدت الشهر الماضى أنها لم تمنح أى إذن لطيران الهند ردا على تقارير مشابهة.

 

وتنظم شركة طيران العال الإسرائيلية أربع رحلات أسبوعيا إلى مومباى لكنها تستغرق سبع ساعات لأنها تأخذ مسارا جنوبيا صوب إثيوبيا ثم شرقا تجاه الهند لتفادى المجال الجوى السعودى.

 

وتقول وسائل الإعلام الإسرائيلية إن المسارات الجديدة فوق الأراضى السعودية قد تقلص مدة السفر بما يزيد عن ساعتين.

 

وتخشى شركة العال من أن يؤدى ذلك إلى خلق منافسة «غير عادلة»، وسيسمح للشركة الهندية بتقديم أسعار تذاكر أرخص بكثير، ما قد يلحق الضرر والخسائر بشركة الطيران الإسرائيلية، بحسب موقع «عرب 48» الإخبارى.
من جهة أخرى، ذكرت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، أمس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، حذر المشرعين الأمريكيين من توصل واشنطن لاتفاق للتعاون النووى مع السعودية.

 

ونقلت الوكالة عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى، السيناتور بوب كوركر قوله إن نتنياهو خلال اجتماع مغلق مع اللجنة فى واشنطن، يوم الثلاثاء، أكد معارضته لأى اتفاق يسمح للسعوديين بتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم.

 

بدوه، قال السيناتور الديمقراطى اد ماركى، الذى حضر الاجتماع أيضا «أعتقد أن وجهة نظره (نتنياهو) أنهم بحاجة إلى عدد أقل من الأسلحة والمواد النووية فى الشرق الأوسط وليس المزيد».

 

وأشارت بلومبرج إلى أن كل من البيت الأبيض والسفارة الإسرائيلية فى واشنطن لم يستجيبوا إلى طلب التعليق على التقرير.

 

وقاد وزير الطاقة الأمريكى ريك بيرى وفدا إلى لندن الأسبوع الماضى للاجتماع مع المسئولين السعوديين وبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق لما يصل إلى 16 مفاعلا خلال الـ 25 عاما القادمة بتكلفة تزيد على 80 مليار دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك