الإثنين 24 سبتمبر 2018 6:31 م القاهرة القاهرة 31°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

المنتخب يواجه النيجر فى لقاء تصحيح المسار بتصفيات أمم إفريقيا

حسين شعبان
نشر فى : السبت 8 سبتمبر 2018 - 10:00 ص | آخر تحديث : السبت 8 سبتمبر 2018 - 10:00 ص

 أجيرى يبحث عن انطلاقة قوية فى بداية مشواره.. صلاح «أمل الفراعنة» فى تحقيق الفوز

الضيوف يسعون لتحقيق المفاجأة بقيادة مازو والمخضرم كاميلو

يخوض المنتخب الوطنى، فى الثامنة مساء اليوم، مواجهة محفوفة بالمخاطر، أمام منتخب النيجر، باستاد الجيش ببرج العرب، فى إطار مباريات الجولة الثانية لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019 والتي تستضيفها الكاميرون في الصيف المقبل.

وستكون مباراة الليلة هي المواجهة الرابعة التي تجمع بين المنتخبين تاريخيًا، حيث سبق أن تقابل المنتخب الوطني مع نظيره النيجر في 3 مناسبات سابقة، مباراتين رسميتين، وودية وحيدة.

في المباريات الرسمية حقق المنتخب الفوز في مباراة وسقط في الآخري، بينما شهدت المباراة الودية الوحيدة تفوق الفراعنة بهدف وحيد.

يعتبر مروان محسن هداف مواجهات الفريقين برصيد هدفين، بينما سجل موسى أمادو الهدف الوحيد للنيجر في شباك الفراعنة.

وتأتى صعوبة المواجهة أمام النيجر، في ظل تذيل المنتخب المركز الأخير فى المجموعة العاشرة بالتصفيات، التى تضم معه منتخب تونس صاحب المركز الأول برصيد 3 نقاط، بينما يحتل منتخب سوازيلاند المركز الثانى برصيد نقطة واحدة وهو نفس رصيد منتخب النيجر صاحب المركز الثالث، بجانب أن اللقاء يعد الأول للمكسيكى خافيير أجيري مع الفراعنة، بعد توليه المهمة خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر، وحرص المدرب الجديد على استبعاد عناصر الخبرة والاستعانة بوجوه جديدة، بجانب المحترفين.

يدخل المنتخب، المواجهة، رافعا شعار الفوز ولا بديل عنه، خاصة أن أي نتيجة بخلاف النقاط الثلاث، ستقلص من حظوظ الفراعنة فى بلوغ النهائيات، رغم قرار الاتحاد الافريقى، برفع عدد المنتخبات المشاركة فى البطولة من 16 إلى 24، أى بتأهل اصحاب المجموعات الاثنى عشر إلى الكاميرون مباشرة.

ويأمل أجيرى، تحقيق ما حققه سلفه كوبر، الذى قاد الفراعنة إلى نهائى بطولة 2017 فى الجابون، قبل الخسارة 2/1 أمام الكاميرون، فضلا عن العودة للمشاركة فى كأس العالم بعد غياب دام 28 عاما، ويعتمد المنتخب، على الحضور الجماهيرى المتوقع.

كان الجهاز الفنى للمنتخب، قد اطمأن على جاهزية اللاعبين خلال مران الاخير مساء امس، وحرص خلاله أجيرى ومعاونوه، على الوقوف على طريقة اللعب والتشكيلة الاساسية التى سيخوض بها المباراة، وظهر خلال التدريب، التجانس والانسجام بين اللاعبين، على الطريقة الجديدة 4/3/3، التى سيعتمد عليها اجيرى وهى طريقة هجومية، يسعى الجهاز الفنى لتطبيقها بدلا من الطريقة القديمة التى خاض بها هيكتور كوبر مبارياته مع الفراعنة 4/2/3/1، والخطة الجديدة هدفها السيطرة على مجريات الأمور فى منطقة الوسط وتكثيف الهجوم لإحراز مزيد من الأهداف. (طالع التفاصيل)

واستقر أجيرى، على التشكيل التى سيخوض بها المباراة، محمد الشناوى فى حراسة المرمى، أحمد حجازى وعلى جبر ومحمد هانى، فى الجانب الايمن وايمن اشرف كظهير ايسر، طارق حامد ومحمد الننى وعمرو وردة وامامهم الثلاثى الهجومى محمود تريزيجيه ومحمد صلاح وصلاح محسن. (طالع التفاصيل)

من جانبه، أبدى هانى رمزى، المدرب المعاون للمنتخب، تفاؤله بالفوز على النيجر، مؤكدا أن جميع العناصر الموجودة فى المعسكر، تسعى لإثبات وجودها والحصول على الفرصة، وهو الامر الذى اطمأن اليه الجهاز الفنى بوجود بدائل جاهزة تستطيع المشاركة فى أى وقت ومن خلالها نستطيع التغلب على أى مفاجآت قد تحدث.

وأضاف: «نتمنى حسم الأمور بسرعة حتى يكون لدينا فرصة للتدوير ومنح بعض اللاعبين الصغار بعض الخبرة الدولية، لأن هدفنا تكوين جيل جديد للمنتخب للمرحلة المقبلة، كما أننا مطالبون بأن ندخل مباراة النيجر بتواضع لأن الأسماء العالمية أصبحت أقل أهمية وحتى فى القارة الإفريقية نرى مفاجآت مستمرة من فرق كانت صغيرة فى السنوات الماضية، ما يجعلنا فى حالة حذر والتحضير بجدية لكل مباراة يخوضها المنتخب».

على جانب آخر، يبحث منتخب النيجر، عن المفاجأة بعدم الخسارة أمام الفراعنة، املا فى رفع رصيده فى المجموعة الاولى وبالتالى تزايد حظوظه فى التأهل للنهائيات، ويقود النيجر، فنيا الايفوارى فرانسوا زهوى، الذى يدرب المنتخب منذ ثلاث سنوات، وسبق له تدريب المنتخب الايفوارى لمدة عامين من 2010 إلى 2012، ويعتمد المدرب على طريقة 4/3/3، وخاض مع منتخب النيجر 12 مباراة متنوعة (7 مباريات تصفيات كأس أمم إفريقيا ــ 3 مباريات تصفيات كأس العالم ــ وديتين دوليتين)، ويعتمد المدير الفنى لمنتخب النيجر، على تواجد موسى مازو لاعب بوردو الفرنسى وهدافه، بجانب المخضرم داودا كاميلو لاعب القطن الكاميرونى.

وسيدير اللقاء الحكم الدولى السنغالى ميجوتى ناديا، ويراقب المباراة المغربى جمال كواتشى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك