الأحد 19 نوفمبر 2017 7:55 م القاهرة القاهرة 22.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

بعثة «الصندوق» تمدد زيارتها إلى مصر بضعة أيام بسبب منتدى الشباب

كتبت ــ نيفين كامل:
نشر فى : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 6:20 م | آخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 7:01 م

قررت بعثة صندوق النقد الدولى تمديد زيارتها إلى مصر بضعة أيام، انشغال عدد من المسئولين الحكوميين بفاعليات منتدى شباب الذى ينعقد فى شرم الشيخ حاليا، وفقا لما أكده مصدر حكومى لـ«الشروق»، موضحا أن البعثة قد تختتم أعمالها بنهاية الأسبوع الحالى.

وكانت بعثة صندوق النقد وصلت إلى مصر بنهاية أكتوبر الماضى فى زيارتها الدورية لمراجعة الخطوات التى اتخذتها الحكومة المصرية فى برنامج الاصلاح، قبل موافقتها على صرف الجزء الأول من الشريحة الثانية تقدر بـ٢ مليار دولار من أصل قرض بقيمة 12 مليار دولار.

وبحسب تصريحات سابقة لوزير المالية عمرو الجارحى، كان من المتوقع أن تختتم البعثة زيارتها للقاهرة، أمس.

وأجرى وفد الصندوق المراجعة الأولى لأداء الاقتصاد المصرى خلال زيارة بدأت فى نهاية إبريل الماضى واستمرت حتى بداية مايو، ونتج عنها الإفراج عن الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد بقيمة 1.25 مليار دولار فى يوليو الماضى، ليصل إجمالى ما صرفه الصندوق من إجمالى القرض الذى وافق عليه لمصر إلى ٤ مليارات دولار.

ومن المقرر أن ترفع البعثة تقريرها إلى مجلس إدارة الصندوق بعد انتهاء الزيارة، «على أن تاخذ الإجراءات دورتها الطبيعية قبل الموافقة على صرف الجزء الأول من الشريحة الثالثة فى غضون ٦ أسابيع من تقديم التقرير، أى فى نهاية ديسمبر القادم»، وفقا للمصدر.

«الامور تسير كما يرام وبعثة الصندوق أشادت بخطوات مصر الثابتة فى الاصلاح وتتفهم تأخير مصر فى اتخاذ الخطوات الاصلاحية المتبقية نتيجة الحماية الاجتماعية»، يقول المصدر.

والتقت البعثة أثناء تواجدها بالقاهرة وزراء المجموعة الاقتصادية ومحافظ البنك المركزى، بالإضافة إلى وزيرة التضامن الاجتماعى، واطلعت على أداء الحكومة وتوقعاتها للعام المالى القادم.

ويعد ملف الطاقة والحماية الاجتماعية والتضخم، من أهم الملفات التى تمت مناقشتها، بحسب المصدر الحكومى، خلال زيارة البعثة، وطالبت البعثة ببرامج حماية اجتماعية جديدة بالتوازى مع الاصلاحات الاقتصادية لتستطيع الحكومة الاسراع فى تنفيذ الخطوات المتبقية.

وكانت الحكومة المصرية قد تعهدت للصندوق برفع دعم الوقود نهائيا فى منتصف 2019، ولكن الصندوق فى تقرير المراجعة الأولى الذى تم الكشف عنه فى سبتمبر الماضى أوصى الحكومة بإجراء زيادة مبكرة لأسعار الوقود قبل نهاية العام المالى الحالى، قائلا إن تاجيل هذه الخطوة ينطوى على مخاطر كبيرة للاقتصاد المصرى.

ومن ثم يتوقع المصدر أن تكون بعثة الصندوق قد حصلت خلال هذه الزيارة على توقيتات وآليات ونسب محددة بشأن خفض دعم الوقود.




شارك بتعليقك