الإثنين 17 ديسمبر 2018 6:10 ص القاهرة القاهرة 13.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«كريم» تستعد لإطلاق خدمة «كريم باص» فى المحافظات بعد 6 أشهر

أحمد عواد
نشر فى : السبت 8 ديسمبر 2018 - 11:01 م | آخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 11:01 م

قالت هدير شلبى، مدير خدمة النقل الجماعى – كريم باص، لـ«مال وأعمال ــ الشروق» انه سيتم بدء عمل الخدمة الجديدة التى أطلقتها الشركة فى المحافظات خلال ٦ أشهر من الآن.
وتستعد شركة «كريم» منصة الانترنت العاملة فى الشرق الأوسط بإطلاق خدمة «كريم باص» فى القاهرة من خلال 4 خطوط رسميا خلال الأسابيع القلية القادمة.
وتعمل الشركة فى السوق المصرية وفقا لقانون النقل الجماعى الاشتراكى، وتسعى لتقديم خدمة مميزة بسعر تنافسى يسمح للعملاء بالاستمتاع بمميزات التقنية والتكنولوجيا الحديثة بطريقة مريحة، كما سيعمل على تقليل الازدحام المرورى فى المدن.
وبدأت الشركة الخدمة تجريبيا الأسبوع الماضى تغطى فيها عددا من الأحياء الرئيسية فى العاصمة مثل وسط المدينة والمعادى والسادس من أكتوبر والتجمع الخامس. وتعد هذه هى الخدمة الأولى للنقل الجماعى الذكى فى مصر التى تقدم خاصية «الحجز الفورى»، أو «On Demand» وهو ما يعنى عدم الحاجة للحجز المسبق للرحلات.
وتتوقع شلبى أن يؤدى النقل الجماعى إلى انخفاض بنسبة تصل إلى 70% فى عدد المركبات فى الشارع وتقليل انبعاثات غاز ثان أوكسيد الكربون.
وأكملت شلبى: «نخطط لاستثمار 100 مليون دولار فى الفترة المقبلة، ولم نكتف بالاستثمار فى رأس المال فقط، بل قمنا بالاستحواذ على تطبيق «كوميوت» لخدمة النقل الجماعى الذى لاقى نجاحا فى الهند، وقمنا باعادة تصميم التطبيق وتطوير التكنولوجيا المستخدمة فيه ليناسب استخدامات ومتطلبات المصريين.
وأكدت شلبى أن كريم باص تحرص على تقديم أفضل معايير السلامة والأمان فى هذه الخدمة من خلال تقديم تدريب دورى للكباتن من قائدى الباصات للتعامل مع العملاء، إلى جانب تقييم حالة الأسطول لتجنب الأعطال، بالإضافة إلى أن كريم تقدم تأمينًا كاملا على جميع الرحلات، ومراقبة لسرعة الباصات وجودة قيادة الكابتن، مع امكانية التواصل مع مركز Care الخاص بشركة كريم.
وأضاف مدثر شيخة، الرئيس التنفيذى لشركة «كريم»: «إن إطلاق خدمة «كريم باص» يعنى أن خيارات التنقل والحركة قد أصبحت أفضل لملايين الأشخاص، فضلا عن تقليل الازدحام والتلوث فى المدينة. القاهرة هى البداية فقط. ونحن نؤمن أن انتقال «كريم« إلى العمل على خدمات النقل الجماعى خطوة هامة من شأنها التأثير بشكل كبير وإيجابى على منظومة النقل فى المنطقة».
وتضم القاهرة الكبرى الآن 22.9 مليون نسمة ومن المتوقع أن يصل تعدادها إلى 40 مليون نسمة بحلول عام 2050. ويقدر تقرير البنك الدولى أن التكاليف السنوية التى يتم إنفاقها فى الشوارع والمرور فى القاهرة تصل إلى 8 مليارات دولار حيث يقضى الشخص الواحد حوالى 50 ساعة شهريًا و60 % من الرحلات يكون لها راكب واحد فقط لكل مركبة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك