الخميس 23 نوفمبر 2017 2:07 ص القاهرة القاهرة 15.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد تصريحات وزير المالية.. هل ترى أن زيادة أسعار السجائر تؤدي لخفض معدلات التدخين؟

التعبئة والإحصاء يكشف: قرى مصر تعيش فى العصور الوسطى

كتبت ــ صفية منير:
نشر فى : السبت 9 يناير 2016 - 10:13 ص | آخر تحديث : السبت 9 يناير 2016 - 10:30 ص

قبل أيام من افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى لمشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، ضمن خطوة تستهدف تأسيس ريف مصرى جديد بإنشاء قرى نموذجية بجوار الاراضى المستصلحة حديثا، تناول الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء فى تقرير يُصدَر لأول مرة فى مصر، أوضاع البنية التحتية والخدمات فى 4655 قرية هى عدد القرى فى أنحاء مصر «ريف مصر القديم».

التقرير كشف عن قصور كبير فى حجم ما تتلقاه تلك القرى من اهتمام على مستويات مختلفة، سواء فى توفير وسائل النقل الحكومية أو الطرق أو الصرف الصحى أو خدمات الغاز والاتصالات والتعليم الثانوى.

بينما يُظهر التقرير ذاته، تقدما على مستوى إيصال الكهرباء إلى القرى، بغض النظر عن استمرار بقاء التيار الكهربى.

ويقول الجهاز المركزى للتعبئة إن التقرير أُعِد بناء على مسح استغرق 4 أشهر (منذ مطلع 2015) واستهدف التعرف على المبادرات التنموية الحالية بالقرى، والجهات المسئولة عنها سواء كانت جهات تابعة للحكومة، أو منظمات دولية، أو جمعيات أهلية، وكذلك التعرف على الاحتياجات المستقبلية لتلك القرى.

واعتمد الجهاز فى الحصول على معلوماته من الوحدات المحلية، ووحدات الشئون الاجتماعية، والمديريات الزراعية، والعمد والشيوخ فى كل قرية، لمعرفة الخدمات المتوافرة والاحتياجات المستقبلية.

• لا مدارس ثانوية فى 82% من القرى
تحت عنوان «أهم الخدمات التى تحتاجها القرى»، قال الجهاز المركزى للمحاسبات، إن نحو 60% من القرى تحتاج إلى إنشاء مدارس و37% يحتاج إلى مركز ثقافى.

وأوضح التقرير، أن المدارس الابتدائية الحكومية موجودة فى 95.3% من القرى، لكن المدارس الثانوية موجودة فى 18.2% منها فقط.

المدارس الإعدادية الحكومية موجودة فى 82% من القرى، وتتمتع 85% من قرى بوجود مدارس ابتدائية وإعدادية فى نفس الوقت.

وأوضح التقرير، أن 3.8% فقط من القرى توجد بها مكتبات عامة ثابتة، و2.8% بها مكتبة للطفل، و20% بها مراكز خدمات تعليمية، والمقاهى تنتشر فى القرى كما تنتشر مراكز الشباب، إذ تتواجد مراكز الشباب بنحو 67%، بينما تنشر المقاهى بنسبة 65%.

• 75% من ريف مصر بلا صرف صحى
أظهر المسح أن 74.3% من قرى مصر لا يوجد بها صرف صحى، فى حين أن 21% من القرى بها صرف صحى متصل لمعظم المنازل.

ورغم ضآلة النسبة التى يوجد بها صرف صحى فى قرى مصر، فإن 52.6% من القرى التى يوجد بها صرف تعانى من انسداد فى شبكاتها.

وأظهر المسح، أن محافظات كفر الشيخ والفيوم والجيزة والقليوبية من أكثر المحافظات التى تعانى من انسداد يومى فى شبكات الصرف الصحى، وتمثل قرى هذه المحافظات 3.8% من إجمالى القرى. بينما تعانى 25% من القرى المتصلة بشبكة الصرف الصحى من انسداد مرة واحدة شهريا.

وفيما يتعلق بحالة مبانى القرى، قال المسح إن 49% من مبانى القرى المصرية تعانى نشع للمياه فى أجزاء منها، و12% من المبانى يوجد نشع فى معظمها، بينما 39% فقط من المبانى فى القرى لا يوجد بها نشع للمياه.

وتتمتع 86.7% من قرى مصر بوجود الترع، إلا أن 71% من هذه الترع مسدودة بالقمامة المتراكمة، و43.7% منها بها حيوانات نافقة، ونحو 27% من الترع والمصارف متهالكة الجسور.

• اختفاء وسائل النقل الحكومية.. وطرق مليئة بالحفر والمطبات
يعتمد 63% من القاطنين فى القرى، بحسب المركزى للإحصاء، على الميكروباصات الخاصة للانتقال إلى المراكز، بينما يعتمد 25% على سيارات «نصف نقل» لنفس الغرض، بينما تتوزع النسبة الباقية على التوتوك بنسبة 3.5% وأتوبيسات تابعة للوحدة المحلية أو هيئة النقل العام بالمحافظات الحكومية بنسبة 1.4%، والقطار بنسبة 0.7%.

وتزيد نسبة اعتماد القرى على الميكروباص الخاص للتوجه إلى المحافظة، حيث يعتمد عليها أكثر من 87%، وتقل نسبة الاعتماد على التوتوك لهذا الغرض إلى 0.3%.

من جهة أخرى، وورغم انتماء أغلب رؤساء مصر إلى محافظة المنوفية، كالرئيس الراحل أنور السادات، والمخلوع محمد حسنى مبارك، والرئيس الحالى عبدالفتاح السيسى، أظهر التقرير أن الطرق الرئيسية فى قرى هذه المحافظة ضمن الأسوأ على الإطلاق.

«طرق محافظات المنوفية، والأقصر، والبحيرة غير مرصوفة وترابية وغير ممهدة»، أوضح التقرير مضيفا أن الطرق بقرى محافظات الإسماعيلية والبحر الأحمر والوادى الجديد من أفضل الطرق، «مرصوفة بالأسفلت ولا توجد بها مطبات أو حفر».

لكن المسح قال إن 72% من الطرق الرئيسية بالقرى المصرية مرصوفة، غير أنها تعانى من وجود الحفر والمطبات.

كذلك أظهر المسح، أن هناك تعديات على 40% من الطرق الرئيسية بالقرى المصرية، وأغلب تلك التعديات تتمثل فى محال تفرش بضاعتها فى الطرق، والمقاهى والورش، وتتصدر قرى محافظات الجيزة، والفيوم، والقليوبية، وكفر الشيخ، هذا النوع من التعديات.

ويقول التقرير، إن 60% من هذه التعديات تسبب فى صعوبة مرور السيارات، فى حين أن أكثر من 16% من هذه التعديات أدى إلى صعوبة مرور الأفراد.


• نصف القرى معزولة على مستوى الاتصالات
مازال النشاط الزراعى هو النشاط الغالب على كل قرى الريف المصرى، حيث ذكر المسح، أن أكثر من 97% من قرى محافظات مصر مازالت تعتمد على النشاط الزراعى كنشاط أساسى، فيما يتواجد النشاط التجارى فى 68.5% من القرى، وتعتمد 34% فقط من قرى محافظات مصر على النشاط الصناعى، وهى محافظات دمياط المنيا والبحيرة.

وعلى الرغم من أن النشاط الزراعى هو النشاط الرئيسى لأغلب قرى مصر، فإن 20% فقط منها يوجد به بنك تسليف للفلاحين.

التقرير ذكر أن أغلب القرى فى مصر تعانى من عدم انتشار وسائل الاتصال، حيث لا توجد فى 49% من قرى مصر مكاتب بريد، ولا يوجد فى 75% منها سنترال حكومى.

ورصد المسح أهمية وجود الجمعيات الأهلية فى القرى، حيث تمثل الخدمات التى تقدمها مصدر رئيسى لأهالى هذه القرى.

وتنتشر الجمعيات الأهلية فى 76% من قرى مصر، ويستفيد من هذه الجمعيات 99% من القرى التى تنتشر فيها.

وتقدم هذه الجمعيات معظم خدماتها للأرامل والأيتام بنسبة 95%.


• الكهرباء تنقطع يوميا فى ربع القرى.. ولا وجود للغاز الطبيعى
رغم أن معظم القرى المصرية متصلة بالشبكة الكهربائية بنسبة 97.5%، وفقا لمسح الجهاز المركزى، إلا أن التيار الكهربى ينقطع بصفة يومية فى 22% من تلك القرى، بينما تنقطع كل يومين فى 38% منها، وكل ثلاثة أيام فى 23% من القرى.

وتتمتع المنازل الموجودة فى قرى الوادى الجديد ومطروح ودمياط بحظ وافر من الكهرباء، إذ أنها نادرا ما تشهد انقطاعا للتيار.

ويضيف الجهاز، أن 0.4% من منازل القرى المصرية غير متصلة بالشبكة الكهربائية، وتتركز هذه المنازل فى محافظات البحر الأحمر وأسوان ومطروح.

وبالتالى يتضح أن بعض قرى محافظة مرسى مطروح محرومة تماما من الكهرباء، أما المتصلة منها بالشبكة فنادرا ما ينقطع فيها التيار.

ويوضح التقرير، أن 97.1% من قرى مصر محرومة من الغاز الطبيعى، ولا يتواجد الغاز سوى فى قرى محافظتى دمياط والقليوبية. فى حين أن أغلب القرى المصرية (96.5%) تتمتع بوجود شبكة مياه عامة لمعظم المساكن، بينما 2% من القرى لا توجد بها تلك الشبكة ومعظمها فى محافظات الجيزة، والشرقية، والبحيرة.

وذكر المسح، أن محافظتى البحر الأحمر، والوادى الجديد والتى تمثل نحو 1.5% من قرى مصر تحصل على المياه من خلال سيارات نقل مياه.

وتعد قرى محافظات دمياط والفيوم والإسماعيلية من أكثر القرى حظا، حيث أظهر المسح أنها لا تعانى من انقطاع المياه، وتمثل هذه المحافظات 27.5% من قرى مصر. بينما تعانى 15% من القرى من انقطاع فى المياه بصفة يومية، وتعانى 20% من القرى من انقطاع يحدث كل يومين أو ثلاثة.

وأشار المسح، إلى أن 37% من قرى مصر يحدث فيها انقطاع للمياه مرة واحدة أسبوعيا.

• قرى مصر في أرقام
4655 عدد القرى فى مصر.

99% من أهالى القرى يستفيدون من خدمات الجمعيات الأهلية حال تواجدها.

18% فقط من القرى توجد بها مدارس ثانوية.

22% من القرى تنقطع عنها الكهرباء يوميا.

97% من القرى تعتمد على النشاط الزراعى.

49% من القرى لا توجد بها مكتب بريد.

75% من القرى لا يوجد بها سنترال حكومى.

 




شارك بتعليقك