الأربعاء 21 نوفمبر 2018 9:12 م القاهرة القاهرة 22.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

اعتقال آخر رجلين في «خلية إعدامات البيتلز» بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

 الكسندا كوتيه والشافعي الشيخ، آخر شخصين اعتقلا من خلية البيتلز
الكسندا كوتيه والشافعي الشيخ، آخر شخصين اعتقلا من خلية البيتلز
BBC
نشر فى : الجمعة 9 فبراير 2018 - 12:41 م | آخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 12:41 م

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن مقاتلين أكراد سوريين قد أسروا بريطانيين يعتقد بانتمائهما إلى خلية تابعة لتنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية تتهم بتعذيب وقتل رهائن غربيين.

وكان الكسندا كوتيه ، 34 عاما، والشافعي الشيخ، 29 عاما آخر شخصين من الخلية التي تعرف باسم البيتلز "الخنافس" بقيا مطلقي السراح.

وقد اطلق على الأشخاص الأربعة في هذه الخلية اسم البيتلز، (نسبة إلى الفريق الغنائي البريطاني الشهير) للهجتهم البريطانية في الحديث، وهم جميعا من مدينة لندن.

وقال مسؤولون أمريكيون إن "خلية الإعدام" هذه قد ذبحت أكثر من 27 من الرهائن الغربيين وعذبت عددا أكبر.

من هو "الجهادي جون" منفذ عمليات ذبح رهائن تنظيم الدولة الإسلامية؟
تنظيم "الدولة الإسلامية" يؤكد مقتل "الجهادي جون"
في الإندبندنت: نصيحة الجهادي جون لأخيه "لا تتبعني إلى سوريا"
غارة أمريكية تستهدف "الجهادي جون" في الرقة بسوريا
وقد قتل محمد موازي، الشهير باسم الجهادي جون والذي يُزعم أنه قائد هذه الخلية، في ضربة جوية في سوريا في عام 2015.

أما العضو الرابع في الخلية فهو إيَن ديفز، الذي سجن في تركيا العام الماضي بعد إدانته بتهم إرهابية.

وأكد مسؤولون أمريكيون اعتقال الرجلين، بيد أنه لم يتوضح الكثير من التفاصيل عنهما بعد، وتقول الخارجية البريطانية إنها لا تعلق على حالات فردية أو تحقيقات.

  رهائن غربيون قتلوا في سوريا

تتهم الخلية بذبح رهائن غربيين في سوريا

وقد نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين قولهم إن عناصر في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة ممن يلاحقون فلول تنظيم الدولة الإسلامية قد أسروا الرجلين.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، أُبلغ مسؤولون أمريكيون في منتصف شهر يناير/كانون الثاني بأن الرجلين ربما اعتقلا، وقد أُكدت هويتهيما لاحقا باستخدام بصمات الأصابع وبيانات حيوية (بيومتريك) أخرى.

وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إن خلية الرجال الأربعة مسؤولة عن ذبح العديد من الغربيين.

وكان إموازي، المولود في الكويت، المسلح المقنع الذي ظهر في مقاطع الفيديو المروعة التي بثها التنظيم يتحدث ساخرا من القوى الغربية قبل أن يقوم بذبح رهائن.

ومن بين الرهائن الذين ظهروا في مقاطع الفيديو تلك، عاملا الإغاثة البريطانيان ديفيد هاينز وألان هينينغ، والصحفيون الأمريكيون جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعامل الإغاثة الأمريكي بيتر كاسيك.

من هم "بيتلز" تنظيم الدولة الاسلامية؟
محمد إموازي: الشهير باسم الجهادي جون، والذي ظهر يذبح عددا من الرهائن الغربيين في مقطع فيديو. وقد قتل إموازي، وهو من منطقة في غربي لندن، في غارة بطائرة من دون طيار في عام 2015 في مدينة الرقة السورية التي أعلنها التنظيم عاصمة لدولة خلافته المزعومة.
إيَن ديفز: من غربي لندن أيضا، أدين بكونه عضوا بارزا في التنظيم وسجن في تركيا العام الماضي.
ألكسندا كوتيه: من غربي لندن، شارك في تعذيب رهائن، بحسب الخارجية الأمريكية، وعمل في مجال تجنيد المتطوعين للانضمام إلى التنظيم.
الشافعي الشيخ: تقول الخارجية الأمريكية إنه اشتهر بالقيام بعمليات تعذيب للرهائن باستخدام أساليب الإيهام بالغرق والإعدامات الكاذبة وعمليات صلب عندما كان يعمل حارسا للخلية.
وتتألف قوات سوريا الديمقراطية من ائتلاف لمقاتلين عرب وأكراد يحاربون تنظيم الدولة الإسلامية ويحظى بدعم أمريكي، ولعب دورا رئيسيا في طرد التنظيم من بعض معاقله القوية في سوريا.

 علم تنظيم الدولة الإسلامية

تشارك قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن في قتال تنظيم الدولة الإسلامية

وتقول الولايات المتحدة إنها تسعى إلى الإبقاء على وجود قوة عسكرية لفترة زمنية غير محددة في سوريا لضمان القضاء التام على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وعدم عودتهم إلى المنطقة.

بيد أن هذه القوة العسكرية التي تتشكل في معظمها من عدد كبير من المسلحين الأكراد في شمالي سوريا تثير الكثير من القلق لدى تركيا المجاورة لسوريا وشريكة الولايات المتحدة في حلف شمالي الأطلسي (ناتو).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك