الثلاثاء 22 مايو 2018 6:30 ص القاهرة القاهرة 31.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى أن دمج وتحالف الأحزاب سيفيد في انتعاش المشهد والحياة السياسية في مصر؟

برلمانيون بارزون: العملية «سيناء 2018» ستكون «فارقة وحاسمة» ضد الإرهاب

كتب ــ أحمد عويس وعلى كمال:
نشر فى : الجمعة 9 فبراير 2018 - 8:58 م | آخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 8:58 م

• «دعم مصر»: نثق فى قدرة الجيش على تطهير سيناء.. و«الجمال»: العملية تحمل رسائل للداخل والخارج.. و«العوضى»: مستعدون لتنظيم زيارات ميدانية لمساندة الجنود

 

أكد برلمانيون بارزون أن العملية العسكرية «سيناء 2018» ستكون فارقة وحاسمة فى المعركة ضد الإرهاب، متعهدين فى الوقت ذاته بتقديم جميع أشكال الدعم التشريعى والقانونى لقوات الأمن فى معركتها ضد التطرف فى سيناء وغيرها.

 

وأعلن ائتلاف «دعم مصر» بمجلس النواب برئاسة المهندس محمد السويدى، دعمه وتأييده التام لقوات إنفاذ القانون لجهودهم فى حربهم الناجحة ضد الإرهاب فى سيناء، مؤكدا مساندته الكاملة لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتكليف القوات المسلحة والشرطة فى مواجهة الإرهاب، مشيرا إلى أن الجميع يثق فى قدرة قوات إنفاذ القانون على تطهير سيناء من الإرهاب.

 

وأوضح اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية فى مجلس النواب، أن العمليات العسكرية فى سيناء ضد الإرهاب تأتى ضمن «حملة متكاملة» تشترك فيها مختلف الأفرع والقوات لتطهير البلاد وقطع الإمدادات عن الإرهاب الأسود، وأن العمليات التى توقع لها نجاحا مؤكدا يراد منها مجموعة من الرسائل بجانب هدفها الأساسى المتمثل فى صد الإرهاب.

 

وأضاف الجمال لـ«الشروق»: هناك رسائل للداخل المصرى بأن القوات المسلحة والشرطة فى أفضل حال وأنهم على أهبة الاستعداد دوما للتصدى لكل ما يعكر أمن وصفو البلاد، ورسالة للخارج بأن من يريد أن يتآمر على مصر عليه أن يقدر جيدا قدرات وقدر القوات المسلحة المصرية، وأنه فى النهاية يقف الشعب فى هذه المعركة كـ«ظهير معنوى» يدعم جميع تحركات القوات المسلحة لهزيمة الإرهاب.

 

كما أشاد اللواء أحمد العوضى عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، بطريقة الإعداد والتجهيز للعمليات الشاملة فى سيناء، مؤكدا أنه سبق العمليات الجارية حاليا حالة تعبئة وحشد استباقى، متوقعا مزيدا من نجاح الدولة فى حصار الإرهاب، الذى أكد النائب فى تصريحاته للشروق أننا تمكنا من القضاء على 95% منه.

 

واعتبر العوضى أن عملية سيناء الجارية هى «استجابة ورسالة»، فهى استجابة وترجمة للأوامر الرئاسية والتكليفات التى تلقاها رئيس أركان القوات المسلحة بالقضاء على الإرهاب خلال مدة الثلاثة أشهر، وأنها رسالة أن الجيش المصرى يستطيع بمفرده التكفل بالمشكلات والتحديات التى تواجهه، دون انتظار مساعدة أو مشاركة من إسرائيل كما زعمت كذبا صحفها ومنابرها الإعلامية، لافتا: الإرهاب حتى لم يستهدف إسرائيل فلا مبرر منطقى لادعائها التحرك ضده.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك