• أعداد جريدة الشروق

  • السبت 1 نوفمبر 2014
  • 1:29 ص القاهرة
  • القاهرة 18°

بوابة الشروق

16 شركة نظافة وألفا عامل فى الجيزة الأقصر تحافظ على طابعها السياحى

المحافظات تعلن الحرب علــــــى القمامة


حرب القمامة أصبحت لعبة المحافظات بعد وعد الرئيس تصوير  محمد الميمونىحرب القمامة أصبحت لعبة المحافظات بعد وعد الرئيس تصوير محمد الميمونى
نشر فى : الإثنين 9 يوليو 2012 - 9:40 ص | آخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2012 - 9:40 ص
دعاء مكاوى

«القضاء على مشكلة القمامة»  أحد المحاور التى وعد رئيس الجمهورية محمد مرسى بتحقيق إنجاز ملموس فيها  خلال أول 100 يوم من حكمه.. ولتحقيق هذا الهدف كثف اجتماعاته مع المحافظين ورؤساء الأحياء فى القاهرة الكبرى الأسبوع الماضى، ومن ثم قرر المحافظون وضع خطة طارئة للتعامل مع مشكلة القمامة على مستوى الجمهورية.

 

 

تنوعت أساليب التعامل مع مشكلة القمامة لدى المحافظين فمنهم من رفع ميزانية منظومة النظافة للتعامل مع المشكلة بشكل فورى، ومنهم من أشرك المجتمع المدنى والقوى السياسية بشكل تطوعى للتعامل مع المشكلة، ومنهم من لجأ إلى المشروعات القومية العاجلة بدعم من سكان المحافظة، لكن اللافت أن جميعهم أكد أن المشكلة أشد حدة فى القاهرة الكبرى والإسكندرية، أكثر منها فى باقى المحافظات وخاصة الحدودية منها.

 

رصدت «الشروق» آليات وخطط كل محافظة للتعامل مع المشكلة، فمحافظة الجيزة قررت تنظيم دوريات نظافة صباحية وليلية على مدى 24 ساعة يوميا، عقب تكليف مرسى، بالإضافة إلى تخصيص ميزانية إضافية لرفع التراكمات والتخلص من تكتلات القمامة التى تنتشر فى المناطق السكنية، حسب ما صرح به محافظ الجيزة د. على عبدالرحمن.

 

دوريات 24 ساعة فى الجيزة

 

وقال عبدالرحمن إن المحافظة جهزت عدة فرق متكاملة تشمل كل التمثيلات الإدارية لرفع القمامة من كل أرجائها، وستبدأ أولا بالطرق الميكانيكية عن طريق الرفع باللوادر وعربات النقل الضخمة، ثم العمل يدويا بالمناطق السكنية، وأخيرا عمليات الدهان وتجديد الأرصفة والإنارة وتجميل الحدائق، مشيرا إلى أن الشوارع الطويلة بالمحافظة كشارعى الهرم وفيصل سيستغرق العمل بهم 3 أيام بصفة دورية على مدى 24 ساعة، بينما لن تتجاوز مدة رفع القمامة بالشوارع القصيرة سوى يوم واحد.

 

وتابع محافظ الجيزة أن «الأحياء السكنية ستقسم إلى مربعات ستوزع عليها فرق العمل بالتساوى للانتهاء من الأزمة بشكل عاجل، مضيفا أن أى تقصير سيسأل عنه مسئول النظافة فى الحى، وفى حالة عدم البت فى هذا التقصير خلال 3 أيام، سيبت المحافظ فى الأمر بنفسه، لافتا إلى أن الجيزة وفرت ألفى عامل نظافة وسائق لتلك المهمة، التى تتولى مسئوليتها أيضا 16 شركة نظافة مصرية وواحدة إيطالية.

 

وطالب عبدالرحمن من خلال المذكرة التى رفعت إلى رئيس الجمهورية بـ100 مليون جنيه للعام الحالى لمنظومة النظافة بالجيزة لإمكانية القضاء على تلك المشكلة بشكل فورى، مبينا أن ميزانية المحافظة غير كافية بعد تثبيت أكثر من 10 آلاف عامل وموظف فى السنة الأخيرة بتكلفة تعدت الـ15 مليون جنيه، أثرت سلبا على ميزانية المحافظة، فضلا عن حاجة المحافظة إلى إصلاحات بالأجهزة والمعدات وشراء معدات جديدة وسداد المستحقات المالية لشركات النظافة، مشيرا إلى أنه فى حالة توافر الميزانية ستتخلص الجيزة من المشكلة خلال أسبوع، من خلال دوريات النظافة المستمرة.

 

الأقصر بعيدة عن الأزمة

 

لم تتأثر محافظة الأقصر بمشكلة القمامة سوى بنسبة ضئيلة لذا فإن القضاء عليها أمر سهل، فهى ليست بحجم المشكلة فى القاهرة الكبرى، حسب ما ذكر محافظ الأقصر د. عزت سعد، الذى أكد أن عمليات إزالة القمامة مستمرة بالفعل بشكل يومى بالمحافظة وأكثر من مرة فى اليوم الواحد.

 

وأرجع سعد السبب فى عدم المعاناة مع أزمة القمامة إلى أن الأقصر مقصد سياحى مهم «لذا فمن الضرورى أن تكون عمليات رفع القمامة بشكل دورى ومستمر، حيث إنها غير قابلة للتراكم، فشوارع المحافظة تعد واجهة سياحية ينظر لها بعين الاعتبار».

 

وقال سعد: «بمجرد مغادرة اجتماع رئيس الجمهورية، أصدرت تعليمات بنزول حملات مكثفة لتجوب شوارع ومناطق المدينة، لرفع تكتلات القمامة بشكل فورى»، لافتا أن الأمر لن يقتصر على المدينة فقط بل سيشمل المدن والمراكز.

 

ولفت سعد إلى أن المحافظة تسلمت معدات وأجهزة جديدة من قبل وزارة البيئة للاستعانة بها فى رفع القمامة الشهر الماضى بمناسبة يوم البيئة العالمى، ولم يحدد المحافظ جدولا زمنيا للتخلص النهائى من المشكلة، حيث إن المشكلة تحتاج إلى متابعة بشكل دورى ومستمر.

 

المجتمع المدنى ينظف سوهاج

 

محافظ سوهاج اللواء وضاح الحمزاوى قال إن المحافظة بأكملها ترغب فى القضاء على المشكلة التى لا تمثل «كارثة ضخمة» ــ على حد تعبيره ــ مثلما هو الحال فى القاهرة الكبرى والإسكندرية، مبينا أن من الفئات التى ستواجه المشكلة بالمحافظة الأحزاب السياسية التى خصصت فرقا متطوعة لرفع القمامة من أرجاء المحافظة، ما ساهم بشكل كبير فى تقلص حجم المشكلة بالمحافظة.

 

وأشار الحمزاوى إلى أن أزمة القمامة فى طريقها النهائى للحل بعد إصلاح مصنع تدوير القمامة الموجود بالمحافظة الذى يعمل بربع طاقته حاليا، الذى من المقرر أن يعمل بكل طاقته بمجرد إصلاحه.

 

واتفق معه محافظ أسيوط اللواء سيد البرعى الذى أقر أن مشكلة القمامة أقل حدة فى محافظات الصعيد مقارنة بالمحافظات الأخرى، مرجعا سبب المشكلة بالمحافظة إلى عدم التزام المواطنين بوضع القمامة يوميا فى مكانها المخصص، لذا طالب مجلس الوزراء بتوفير اعتمادات مالية ودرجات خالية لتعيين 500 عامل نظافة للعمل بنقل القمامة من البيوت وحتى مقالب القمامة وكذلك المحال التجارية ستخصص لهم أوقات بعينها لتمر عربات القمامة لجمعها منهم يوميا ونقلها إلى مقالب القمامة، مشيرا إلى أن القرار لا يزال رهن موافقة مجلس الوزراء والجهاز المركزى والتنظيم والإدارة.  وأضاف البرعى أن المشروع يحتاج موازنة إضافية تقدر بـ4 ملايين سنويا، وفى حال توافرت فإنه من المنتظر أن تتخلص المحافظة من القمامة خلال شهر على أقصى تقدير حسب الجدول الزمنى التى وضعته المحافظة، مؤكدا أن الآلات والمعدات متوافرة لدى المحافظة.

 

«الفصل من المنبع» فى الوادى الجديد

 

 من جانبه، نفى محافظ الوادى الجديد اللواء طارق المهدى وجود مشكلة قمامة فى المحافظة، مؤكدا أنها تتمتع بمستوى عالٍ من النظافة كونها محافظة حدودية غير مكدسة بالسكان، مضيفا أنه خلال يوم البيئة العالمى تسلمت المحافظة عربات حمولة 18 و20 طنا بالإضافة إلى الجرارات، لافتا إلى المشكلة لديه تكمن فى عدد العاملين فقط.

 

وقال المهدى: إن السبب فى عدم وجود أزمة نظافة يعود إلى وجود مصنعين لتدوير القمامة بالمحافظة، بالإضافة إلى الدعم الشعبى الهائل من المواطنين، مما ساعد على سرعة التخلص من المشكلة، كاشفا عن تولى المحافظة لمشروع «الفصل من المنبع» وهو مشروع يتركز فى كل أرجاء المحافظة، خاصة القرى، حيث يقوم العامل بتوزيع نوعين من الأكياس أزرق وأحمر على المنازل لفصل البقايا العضوية والبقايا غير العضوية ليسهل التعامل معها بمصانع تدوير القمامة، مشيرا أن المشروع أثبت بالفعل نجاحا هائلا فى مراحله التجريبية، مؤكدا أنه سيتم تعميمه فى منتصف الشهر الجارى.

خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك