الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 11:57 م القاهرة القاهرة 26°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

البيئة تنفى ذبح القرش الحوت «بهلول» بخليج العقبة


نشر فى : السبت 9 سبتمبر 2017 - 10:38 ص | آخر تحديث : السبت 9 سبتمبر 2017 - 10:38 ص

نفت وزارة البيئة ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعى عبر «الفيس بوك» لعدد من الصور لسمكة قرش وصاحبها عدد من الادعاءات بأنها لقرش حوتى تم ذبحه.
وذكرت الوزارة، فى بيان اليوم الجمعة، إنه فور تداول هذه الصور تم تشكيل غرفة عمليات وفريق عمل متخصص من الباحثين فى الحياة البحرية برئاسة الباحث أحمد الصادق، مدير محمية أبوجالوم بمحميات جنوب سيناء للتحقق من صحة الواقعة وتحليل الصور المتداولة للتأكد من صحتها ومدى حداثتها بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية وقسم شرطة البيئة والمسطحات، بالإضافة إلى مشايخ القبائل بطابا للوقوف على حقيقة الواقعة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حال ثبوتها ضد المخالفين.
وقالت الوزارة إن المعلومات الأولية لتحليل الصور تشير إلى أن الصور المتداولة تبين أن النوع الموجود بها هو القرش الجيتار (Ray shark or Guitarfish) والاسم العلمى (Rhina ancylostoma) وليس القرش الحوت Whale shark.
وهذه المرة الأولى لتسجيل صيد هذا النوع من القروش على ساحل خليج العقبة المصرى إن صحت الصور المتداولة ويعتبر القرش الجتيار من أنواع الأسماك التى توجد فى المياه الضحلة أحيانا، مما يعرضها للوقوع فى شباك الصيد بطريق الخطأ، وعادة ما يتم تسجيل ظهوره بالسواحل المختلفة بالعالم من خلال ذلك أى بالتعرض للصيد بالخطأ، وتوجد بعض دول العالم التى تسمح بصيد الحيتان والقروش لكن مصر ملتزمة بالاتفاقيات الدولية لحماية الحيتان والقروش.
وأشار البيان إلى أن الاتحاد الدولى لصون الطبيعة (IUCN) صنَّف القرش الجيتار ضمن الأنواع القابلة للتهديد بالانقراض (Vulnerable) وهى مرتبة سابقة لترتيب القرش الحوتى المهدد بالانقراض (Endangered).
ولفتت إلى أن إدارة المحميات بجنوب سيناء تقوم بتنفيذ حملات دورية لتوعية الصيادين بالأنواع البحرية وأهمية المحافظة عليها باتباع الطرق الصحيحة وتجنب صيد الأنواع المهددة بالانقراض.
كما نوهت الوزارة بأن محميات جنوب سيناء تقوم بتنفيذ العديد من الدوريات بالتنسيق مع الجهات المعنية على مدار العام على السواحل البحرية لحماية الحياة البحرية وتنفيذ القوانين المنظمة لذلك.
ووجهت الوزارة الشكر لوعى المواطنين وحرصهم على السلامة البيئية لأنهم أول المتعاملين معها، وإن مشاركتهم الفاعلة بأى صور أو فيديوهات يتم رصدها هى ظاهرة رائعة وسيتم التعامل معها وتوضيحها وشرحها؛ منعا لانتشار أى أخبار مغلوطة أو غير دقيقة.




شارك بتعليقك