الأربعاء 19 سبتمبر 2018 11:34 م القاهرة القاهرة 27.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

«أمهات مصر» يطرح أسئلة لوزير التعليم قبل انعقاد المؤتمر الصحفي بساعات

 عبير أحمد
عبير أحمد
كتبت - منى زيدان:
نشر فى : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 5:50 ص | آخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 5:50 ص
قالت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن عدد كبير من أولياء الأمور وجهوا أسئلة واستفسارات إلى وزير التربية والتعليم حول النظم التعليمية الجديدة، للرد عليها خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده الوزير اليوم الأحد، لإعلان استعدادات الوزارة لانطلاق العام الدراسي الجديد المقرر في 22 سبتمبر الجاري.

وأضافت أحمد، في تصريحات لها، أن الاتحاد تلقي العديد من الأسئلة والاستفسارات على الصفحة الرسمية في «فيس بوك»، منها: "المفروض المدارس الخاصة لغات ينطبق عليها نظام التعليم الجديد وتغير المناهج"، وأضافت أخري: "فين التطوير والمنهج لم يتغير، كل المنهج حشو وحفظ وخاصة في المواد الأدبية".

واستكملت ولي أمر أخري: "الدمج حيتم ازاي على التابلت"، وتابعت أخري: "يجب إلغاء الحشو في المناهج، ويرجع الميد تيرم تانى، رحمة بينا وبولادنا"، وقالت ولي أمر أخرى: "إيه هي آلية القضاء على مافيا الدروس الخصوصية؟، وعايزين آلية واقعية"، وأضاف آخر: "لماذا الإصرار والاستعجال الشديد في تجربة نظام جديد للثانوية وهو غير مكتمل الأركان والأدوات؟".

وعلق ولي أمر آخر: "أطلب منه أن يذهب أول يوم في الدراسة إلى أفقر مدرسة ابتدائي في أفقر قرية في صعيد مصر ويعلن من هنا سنبدأ ومن أجل هؤلاء سننجح"، وتابعت أخرى: "أي طفل فوق خمس سنين من حقه يدخل تجريبي داخل المربع السكني التابع له"، وأضافت أخري: "إزاي يقدر يمنع اختراق السيستم بتاع الامتحان، وإيه اللي يضمن إن الطالب هو اللي هيمتحن مش في وسطه وحد يمتحن بداله، وإيه اللي يضمن العدالة والمساواة والامتحان داخل المدارس؟".

وقالت ولي أمر: "لماذا تصر على القضاء على حقنا في اختيار نوع التعليم المناسب لأولادنا حسب إمكانياتنا؟، ولماذا تصر على القضاء على تعليم جيد للطبقة الوسطى وذلك بإصرارك علي ظلمنا وإلغاء المستوى الرفيع الذي هو أساس المدارس الرسمية لغات؟، أرحمنا وأرحم أولادنا لأن كل اللي طلبناه منك هو التخفيف وليس التهميش"، وأضافت أخرى: "أنا عاوزه أعرف أولى ثانوي في النظام الجديد هتمشي إزاي؟، أنا ابني سمع كلام الوزير ومصمم مياخدش دروس خالص، وأنا خايفه الولد يضيع، الوضع إيه فعلا الطالب مش هيحتاج دروس ولا إيه؟"، وتابعت أخرى: "فين القرار الوزارى المنظم لعملية دفع المصاريف في البنوك واسترداد ما تم تحصيله من المدارس بالزياده، هذا القرار كان مزمع إصداره منذ العام الماضي ونتيجة تأخيره تجرأت المدارس الخاصة على أولياء الأمور ظنا منهم أنه لا يوجد جدية وإن الموضوع ليس محل اهتمام الوزير في الوقت الراهن؟".

وأشارت مؤسس اتحاد أمهات مصر عبير أحمد، إلى أن هناك أسئلة واستفسارات كثيرة من أولياء الأمور سيتم إرسالها للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قبل انعقاد المؤتمر الصحفي اليوم، للرد عليها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك