الأربعاء 12 ديسمبر 2018 7:50 م القاهرة القاهرة 18°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

فيديو.. المسلماني: إدلب آخر محطات الحرب في سوريا بعد سنوات من الدمار

دينا النجار
نشر فى : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 4:36 ص | آخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 4:36 ص
قال الإعلامي أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي السابق لرئيس الجمهورية، إن الوضع الحالي في مدينة إدلب السورية، معقد للغاية؛ نتيجة لوجود أطراف كثيرة في الصراع، مثل تركيا وروسيا وسوريا وأمريكا، بالإضافة للجماعات والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم القاعدة.

وأضاف في برنامجه «الطبعة الأولى»، المذاع عبر فضائية «دريم»، أمس السبت، أن إدلب تعد آخر محطات الحرب في سوريا، بعد دمار شامل لحق بها طوال السنوات الماضية، مشيرًا إلى موافقة أمريكا على قرار دخول الحكومة السورية إلى إدلب.

وتابع: «الولايات المتحدة الأمريكية وافقت على دخول الحكومة السورية إدلب، كما ساندت روسيا وألمانيا هذا القرار، في الوقت نفسه وافق أردوغان على قرار دخول الحكومة السورية إدلب»، مشيرًا إلى موافقة الأمم المتحدة على القرار، مع وعد بالتدخل لحماية المدنيين حال تطلب الأمر لذلك.

وأشار إلى الدروس المستفادة من الحرب التي استمرت لمدة 7 سنوات، معقبًا: «لا يوجد سوى الدمار آلاف القتلى والمصابين، وآلاف اللاجئين، وخسائر تخطت تريليون دولار، فضلًا عن ترويع مجتمع بالكامل فالحصاد في النهاية هو الهشيم».

وأوضح أن التحفظات من دخول الحكومة السورية إلى إدلب كانت دبلوماسية، وتطالب بتوفير ممرات آمنة لخروج المدنيين، ما يؤكد أن المصلحة هي سيدة الموقف سواء في سوريا أو في أي منطقة أخرى.

يُذكر أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، قال في الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن إدلب، أمس الجمعة، إن الأمم المتحدة مستعده لتقديم التعاون لإجلاء المدنيين في إدلب في حالة وقوع معارك عسكرية، بعد موافقة عدد من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وتركيا، على تحرك الحكومة السورية إلى إدلب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك