الأربعاء 26 سبتمبر 2018 5:50 م القاهرة القاهرة 28.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

«النور» يتهم «فى حب مصر» باستخدام المساجد فى الدعاية الانتخابية

دعاية في حب مصر على المساجد
دعاية في حب مصر على المساجد
كتب- على كمال:
نشر فى : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 10:50 ص | آخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 10:50 ص

• الخولى يرد: الاتهامات «دمها خفيف» لأننا المنافس الأشرس.. والسجينى: كتلة «النور» ستكون مؤثرة حال عزوف المواطنين عن المشاركة فى الانتخابات

استنكر حزب النور السلفى، اختراق قائمة «فى حب مصر» للقانون وتعليق لافتات للدعاية الانتخابية على مساجد فى دائرة العامرية بالإسكندرية، مضيفا أنه تم تحرير محاضر ضد القائمة، قائلا: «لا أعرف ماذا تنتظر اللجنة العليا لكى تتحرك وتوقع الغرامة».

وقال عمرو مكى، مساعد رئيس حزب النور للشئون الخارجية، والمرشح عن دائرة الرمل بالإسكندرية، فى تصريحات لـ«الشروق»، إن هناك أشياء تفعلها قائمة «فى حب مصر» غير نزيهة فى العملية الانتخابية، بينها مسمى القائمة نفسه، وكأن قوائم الآخرين ليسوا وطنيين ولا يحبون مصر، متهما القائمة بـ«استخدام المساجد ودور العبادة فى الدعاية الانتخابية، عبر تعليق لافتات عليها ببعض دوائر الإسكندرية، وهذا يعد مخالفا للقانون والدستور، بجانب استغلال الجمعيات الأهلية والمستشفيات فى الدعاية»، دون أن يذكر وقائع محددة.
وأكد مكى، أن حزب النور الذى يتم اتهامه بكل ذلك واستخدامه الشعارات الدينية يفعله المنافسون الآن وتم رصدهم، لافتا إلى أن الحزب ملتزم بقرارات اللجنة العليا بسقف الدعاية الانتخابية ويتماشى مع القانون، ولم يخالفه قط.

ومن جانبه، استنكر طارق الخولى، العضو فى قائمة «حب مصر»، اتهامات حزب النور للقائمة، واصفا إياه بادعاءات «دمها خفيف»، مضيفا: «النور يتحدث لاستخدامنا نحن للدين من أجل الحصول على مكاسب سياسية، وهذا ما يستدعى الضحك ويحاولون أن يلصقوها بنا».
واعتبر الخولى لـ«الشروق» أن هجوم «النور» على القائمة «طبيعية لأننا المنافس الأشرس ويريدون تكسيرنا»، موضحا أن اختلافنا مع الحزب ليس منافسة سياسية بل على قاعدة وطنية، ومن أجل الهوية المصرية.

وبالنسبة للافتات بعض مرشحى القائمة فى الإسكندرية أمام بعض المساجد، قال الخولى: «لا أستبعد أن يلصق حزب النور أى شىء لنا، وسنراجع المرشح فى تلك المنطقة، وليس لدينا مرشحون يستخدمون المساجد والكنائس وليس من ثوابتنا».
وفى سياق متصل، قال أحمد السجينى، المتحدث الإعلامى باسم قائمة «فى حب مصر» بقطاع غرب الدلتا، أن الاتهامات الموجهة لقائمة فى حب مصر بأنها «أمنية» لا أساس لها من الصحة وليس عليها أى دليل، مضيفا أن مؤسسات الدولة لا تدعم القائمة، داعيا من يملك دليلا على عكس ذلك أن يقدمه للجهات المختصة، مضيفا القائمة تدعم استقرار الدولة المصرية وبناء المؤسسات.
ولفت إلى أن حزب النور كتلة صلبة، ولكن ليست غالبة، مشيرا إلى أن هذه الكتلة ستكون مؤثرة فى حالة واحدة فقط وهى عزوف المواطنين عن المشاركة فى العملية الانتخابية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك