الإثنين 19 نوفمبر 2018 4:02 ص القاهرة القاهرة 18.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

النيابة: الفاعل فى أحداث الاتحادية مازال مجهولًا

جانب من الأحداث قرب قصر الرئاسة فى مصر الجديدة
جانب من الأحداث قرب قصر الرئاسة فى مصر الجديدة
أحمد سعد وعلاء أمين
نشر فى : الأحد 9 ديسمبر 2012 - 12:35 م | آخر تحديث : الأحد 9 ديسمبر 2012 - 12:35 م

تكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهمين فى أحداث قصر الاتحادية بعد إخلاء سبيل الـ137 متهما الذين تم القبض عليهم فى الأحداث الأخيرة حيث بدأت أجهزة الأمن تفريغ العشرات من مقاطع الفيديو التى التقطت للأحداث وسؤال المتظاهرين من الجانبين للتعرف على المتهمين الذين كانوا يحملون أسلحة ويطلقون النار على المتظاهرين.

 

وقد تسلمت أجهزة الأمن أكثر من 56 مقطع فيديو من المواطنين وجارٍ تحديد المتهمين الأصليين وكانت صورة المتهم الذى كان يحمل البندقية ويطلق النار على المتظاهريين احد المشاهد الرئيسية فى المقاطع.

 

من جانب آخر، تباشر مصر الجديدة التحقيق مع 4 متهمين وهم إسلام محمد طه، سمير حسن نجيب، وائل محمد حسن، سيد عبدالهادى مسجلين خطر كانوا متجهين إلى قصر الاتحادية للاعتداء على المتظاهرين المعتصمين أمام القصر والذى عثر بحوزتهم على 36 زجاجة مولوتوف و3 فرد خرطوش أثناء توجهم إلى قصر الاتحادية من بينهم شخصان من حزب الحرية والعدالة.

 

فى السياق الرسمى طلبت نيابة شرق القاهرة تحريات الأمن الوطنى والمخابرات العامة للوقوف على حقيقة الأحداث وحول ما إذا كان هناك محرضون لاندلاع تلك الاشتباكات من عدمه بعد ان فشلت تحريات المباحث التى تم تسليمها للنيابة فى إثبات ذلك.

 

وأشارت تحريات المباحث الجنائية إلى شيوع الاتهام بين المتواجدين فى محيط قصر الاتحادية ليلة الاشتباكات مما أدى إلى إصدار قرار بإخلاء سبيل جميع المتهمين باستثناء 4 منهم.

 

وقد كشفت التحقيقات التى باشرتها نيابة شرق القاهرة بإشراف محمد البشلاوى وسامح عصام رئيسى نيابة شرق القاهرة على مدار يوميين سابقين أن المتهمين المقبوض عليهم، هم من المعارضين لقرارات الرئيس مرسى، وتم القبض عليهم من عناصر الإخوان المسلمين المؤيدين لقرارات الرئيس محمد مرسى وتقيدهم وتعرضهم للتعذيب من قبل المؤيدين للرئيس واحتجازهم لعدة ساعات وتسليمهم إلى قوات الشرطة التى تواجدت لحراسة قصر الاتحادية.

 

وأضافت التحقيقات التى باشرها محمد خاطر وأحمد رشاد وكيلى النيابة أن عددا لا يتجاوز 4 متهمين ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين وأنهم مؤيدون للرئيس محمد مرسى تم القبض عليهم وتم حبس 3 منهم على ذمة القضية لتورطهم فى الاعتداء على المتظاهرين وحيازة أسلحة نارية وبيضاء.

 

وأشارت التحقيقات إلى ان الجناة فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين وقتل بعضهم لم تتوصل النيابة اليه وما زال مجهولا، وأنه تم الاستماع إلى اقوالهم كمجنى عليهم واتهموا قيادات وشباب الإخوان المسلمين بالتعدى عليهم واطلاق الأعيرة النارية عليهم وتقييدهم وتعذيبهم بجانب سور الاتحادية.

 

وأشار مصدر قضائى إلى أنه من المقرر فى غضون الأيام القادمة استدعاء شخصيات سياسية مهمة نتيجة اتهامها من قبل المجنى عليهم فى الاحداث بالتسبب فى وفاة ابنائهم واصابتهم.

 

وأوضح المصدر ان الشخصيات المقرر استدعاؤها من قيادات الإخوان المسلمين التى اتهمهم المقبوض عليهم بالتحريض على قتلهم وحشد جماعة الإخوان المسلمين للاعتداء عليهم وتعذيبهم.

 

من جانب آخر استمع محمد خاطر وكيل أول نيابة شرق القاهرة إلى أقوال 107 من المصابين فى المستشفيات والذين اقروا فى شهاداتهم بأن أعضاء من شباب حزب الحرية والعدالة والإخوان المسلمين تعدوا عليهم بالضرب بعد التمكن من القبض عليهم بالاضافة إلى احتجازهم بين شباب الإخوان.

 

واضاف المصابون ان شباب الإخوان المسلمين احتجزوهم وعذبوهم لمدة ساعات وتعدوا عليهم بالشوم والعصا الحديدية مضفين ان بعض العناصر منهم كانت تحمل اسلحة نارية وبيضاء.

 

فيما استمعت نيابة مصر الجديدة بالأمس إلى اقوال 150 مصابا فى احداث الاتحادية للإدلاء بأقوالهم واتهم هؤلاء كلا من حمدين صباحى والدكتور محمد البرادعى وعمرو موسى بتحريض المتظاهرين على الاعتداء عليهم وضربهم امام قصر الاتحادية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك