السبت 19 أغسطس 2017 10:19 م القاهرة القاهرة 29.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

شريهان باكية فى حفل عودتها: عمرى ألف سنة.. ولم أختر التوقف

كتب ــ أحمد فاروق
نشر فى : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 8:06 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 7:33 م
- لم أخشَ الموت والمرض ولكن شعرت برهبة فى لقائكم.. وحبكم ودعمكم هو سر وقوفى أمامكم

- لن أتنازل عن تقديم فن مختلف.. وجمال العدل أعادنى بعد أن لملمت أحلامى ولجمتها

على موسيقى «ألف ليلة وليلة» ظهرت شريهان للحضور فى حفل الإعلان عن عودتها بأحد فنادق الزمالك، لتصدر رسالة أن عودتها بعد إصابتها بأحد أشرس وأندر أنواع السرطان هى واحدة من حكايات مسلسل حياتها الذى لا يختلف كثيرا عن «ألف ليلة وليلة».

كان فى انتظار شريهان التى كانت ترتدى فستانا يشبه العروس ليلة زفافها، منتجا العمل جمال ومدحت العدل، اللذان استقبلاها بتقبيل يدها، قبل أن يمسكا بيدها وينزلا معها درجات السلم وتقف أمام صيحات الجميع المرحبة والمحبة لعودتها، لم تتمالك شريهان نفسها من اللحظة الأولى، فنزلت دموعها من فرط السعادة، لتنحنى تحية للحضور، قبل أن ترفع يدها للسماء لتشكر الله وتحمده على أن غياب 15 عاما لم يؤثر على حفاوة استقبالها.

وسط هتاف «بنحبك يا شريهان»، بدأت كلمتها قائلة: «سلام على الطيبين اللى كلما اهتز جدار روحى أقاموه».

وأضافت باكية: «كل ما أتمناه الآن أن أشق عن قلبى لتقرءوا ما فيه، صدقونى كتبت بمفردى جوابات كثيرة جدا وأنا فى سرير المرض الذى لم أكن أخشاه، كما لا أخشى الموت، لكن الرهبة الحقيقة كانت من مقابلتكم اليوم».

لم يغب عن شريهان ما تعرض له شباب الصحفيين أمام قاعة الحفل، حيث منعتهم الشركة المنظمة من الدخول ولم يتم دعوتهم للحضور من الأساس، فبدأت حديثها بتقديم الشكر للصحافة، تقول: «انحنى انحناءة شكر لجميع أقلام صاحبة الجلالة، أشكرهم على ما قدموه من أجلى، أمام نفسى وأمام الله أشكركم الجيل القديم والحالى».

ثم انتقلت إلى تقديم الشكر للوسط الفنى «مبدعى قلبى وعائلتى الفنية من أصغر عامل فيها لأكبر نجم، أقبل رأسكم، أنا اقف أمامكم الآن بسبب حبكم، نفسى أشكر المرض أيضا وأقبل رأسه لأنه عرفنى مكانى فى قلبكم، وحجمى وقيمتى».

وخلال الكلمة مازحت شريهان الحضور «طبعا أنا مش عمرى كما تنشر الصحافة 50 أو 51 سنة، أنا مشيت فى رحلة عمرها يزيد عن ألف عام وعام، وعلى الرغم من أن عمرى يزيد عن الخمسين بكثير، إلا أننى أشعر بأن ليس لى عمر ولا سن، فأنا أعود للخلف بدعمكم، وتقويتكم لإصرارى وعزيمتى».

وعن عودتها بعد توقف 15 سنة قالت «لا أشعر اننى أعود للفن، لأنى لم اختار التوقف، ولكن رضيت وارتضيت بكل قرارات ربى، ليس لدى كثير أقوله عن المشروع، ولكنها البداية وليس هناك مجال للحديث عن النهاية».

تكشف «كنت بدأت الملم أحلامى والجمها، إلى أن جاء جمال العدل، لأقرر العودة معه، فهو منتج عاشق للفن، ولا يتنازل، فاخترت أن اكون معه لأنى لا أعرف العمل بدون حب، البطولة ستكون لجميع مبدعى مصر والوطن العربى وليس لشريهان فقط، إن شاء الله سيكون الإبداع القاسم المشترك بين جميع صناع العمل من أصغر عامل لأكبرهم كل فى مجاله، لن يكون هناك تنازل، سنقدم فن مختلف».

وختمت شريهان كلمتها: «أنا راجعة فقط أقبل جبين كل شخص، راجعه لأدخل لحضرة المتفرج الذى نعمل جميعا لكى نرضيه، راجعه أقول شكرا للمتفرج من مصر لأخر مواطن فى الوطن العربى، بما يليق بمهنتى وبمصر والفن المصرى، ومبدعى الفن المصرى، وما يتمناه حضرة المتفرج».
يذكر أن شريهان تعود إلى التمثيل بمشروع مسرحى ضخم من إنتاج شركة العدل جروب بعد غياب استمر 15 سنة تقريبا، منذ قدمت آخر أعمالها «العشق والدم» للمخرج أشرف فهمى.

وتتعاون شريهان فى هذا العمل مع مجموعة من كبار المبدعين، فى الأشعار يكتب لها جمال بخيت، ومدحت العدل وأيمن بهجت قمر، اللذان يكتبان بعض الأعمال أيضا إلى جانب تامر حبيب ومريم ناعوم ومحمد أمين راضى، وفى التلحين تتعاون مع عمر خيرت وياسر عبدالرحمن وعمرو مصطفى، والإخراج شريف عرفة، وطارق العريان، وهادى الباجورى، وهانى خليفة.

ومن المقرر أن تعرض المسرحيات على قناة dmc العامة التى تنطلق 14 يناير الحالى على أن تكون الإعادة على قناة dmc مسرح عند إطلاقها منتصف العام الحالى.



شارك بتعليقك