• أعداد جريدة الشروق

  • الأربعاء 26 نوفمبر 2014
  • 1:57 ص القاهرة
  • القاهرة 16°

بوابة الشروق

نتائج استطلاع (الشروق) حول الانتخابات الرئاسية يكشف: ثلث المصريين لم يحسم مرشحه للرئاسة


من هو رئيس مصر القادم؟من هو رئيس مصر القادم؟
نشر فى : الخميس 10 مايو 2012 - 3:50 م | آخر تحديث : الخميس 10 مايو 2012 - 3:50 م
الشروق

قبل أسبوعين من بدء التصويت فى الانتخابات الرئاسية، أظهرت نتائج استطلاع «الشروق» حول اهتمام المصريين بالسباق الرئاسى، أن ثلث الناخبين تقريبا لم يحسم أمر مرشحه بعد، فيما يستعد 89% ممن يملكون حق التصويت للتوجه إلى الصناديق للإدلاء بأصواتهم، وهى نسبة من المتوقع أن تتفوق على نسبة الإقبال على الانتخابات البرلمانية.

 

وكشف الاستطلاع الذى أجرته «الشروق»، بمشاركة شركة متخصصة فى قياسات الرأى العام، على عينة موزعة على جميع محافظات مصر حسب تعداد سكانها، عن تقدم المرشح عبدالمنعم أبوالفتوح على أقرب منافسيه عمرو موسى بنسبة أكثر من 3%، وحصل أبوالفتوح على نسبة تتجاوز أربعة أضعاف ما حصل عليه محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين. رغم أن ما يقترب من نصف العينة التى استطلعت «الشروق» آراءها صوتت فى الانتخابات البرلمانية لصالح حزب الحرية والعدالة، إلا أن رئيس الحزب المرشح للرئاسة لم يحصل سوى على 5% من إجمالى الأصوات فى الاستطلاع.

 

وأظهرت النتائج حضورا للمرشح أحمد شفيق ليحتل المركز الثالث بفارق لا يزيد على 1% عن عمرو موسى صاحب المركز الثانى.

 

ويدخل المربع الأول «الذهبى» مع أبوالفتوح وموسى وشفيق المرشح حمدين صباحى الذى جاء متأخرا عن شفيق بنحو 10% ومتفوقا على مرسى بنصف فى المائة فقط.

 

فيما حصل 8 مرشحين آخرين مجتمعين على نحو 3.4% يتقدمهم سليم العوا وخالد على وهشام البسطويسى وأبوالعز الحريرى بأقل من 1% لكل منهم، فيما كان لافتا عدم حصول المرشحين محمود حسام ومحمد فوزى على أى أصوات.

 

 

 

 

 

اختيار العينة

 

 تم إجراء هذا الاستطلاع فى يوم الجمعة 4 مايو على عينة عشوائية من 1014 مواطنا فى الفئة العمرية 18 عاما فأكثر موزعين على جميع محافظات الجمهورية وفقا للتوزيع السكانى لمحافظات الجمهورية، وتم إجراء هذا الاستطلاع عن طريق الهاتف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تراجع الاختيارات الحزبية

 

كشفت النتائج أن 82.14 %من المشاركين فى الاستطلاع شاركوا فى الانتخابات البرلمانية، وصلت 45.1% منهم صوتوا لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، و13.6% لحزب النور، و9.2% لتحالف الكتلة، و8.8% لحزب الوفد، لكن ثلث من صوتوا للحرية والعدالة فى الانتخابات البرلمانية، لم يحددوا مرشحهم للرئاسة بعد، وذهبت النسبة الأكبر من مؤيدى الحرية والعدالة فى انتخابات البرلمان لعبد المنعم أبوالفتوح الذى حصل على 23.8%، فيما جاء عمرو موسى فى المركز الثانى وحصل على 13% من أصوات مؤيدى الحرية والعدالة فى الانتخابات البرلمانية، وقرر 11.3% منهم انتخاب أحمد شفيق، فيما لم يحصل محمد مرسى المرشح الرسمى للإخوان سوى على 10% من أصوات الذين اختاروا قوائم الحرية والعدالة فى الانتخابات البرلمانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأمن أولا

 

ًلم يحدد ربع المشاركين فى الاستطلاع القضية الرئيسية التى ينتظر من الرئيس القادم وضعها فى أولوياته، لكن احتل الأمن المركز الأول من اهتمامات المواطنين، بنسبة اقتربت من 38%، تلتها بفارق كبير جدا الأزمة الاقتصادية بنسبة لم تتجاوز 10%، وجاءت قضية التعليم فى المركز الثالث، وتراجعت قضية الأجور إلى المركز الأخير، وحصلت قضايا الصحة والإسكان والمحاكمات وحقوق الشهداء واسترداد الأموال والبطالة والشباب والكرامة والأسعار والعشوائيات مجتمعة على أقل من 9%.

 

 

 

 

 

 

جولة الإعادة

 

فى جولة الإعادة، لم تحدد نصف العينة إلى من ستتوجه أصواتها فى حالة عدم توفيق مرشحها فى الجولة الأولى، وكان اللافت تقدم «عمرو موسى» على «أبوالفتوح» فى حال وصولهما للإعادة بـ13.5% بفارق 1.5% عن أبوالفتوح، واحتفظ شفيق وحمدين ومرسى بمراكزهم على التوالى، لكن نسبة حمدين صباحى ارتفعت فى حال الإعادة مقتربا من شفيق الذى حصل على 7.6%، بفارق نصف فى المائة فقط عن حمدين صباحى.

 

 


خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك