السبت 17 نوفمبر 2018 10:16 م القاهرة القاهرة 20°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

إخوان الخارج يرممون شروخ التنظيم

ابراهيم منير الاخوان المسلمين اوروبا
ابراهيم منير الاخوان المسلمين اوروبا
كتب – محمد خيال:
نشر فى : الإثنين 10 أغسطس 2015 - 8:43 ص | آخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2015 - 8:43 ص

• منير يؤكد توليه منصب نائب مرشد الإخوان

• مصادر إخوانية: سيقوم بأعمال المرشد.. وعلاقاته بأفرع التنظيم وحرية حركته عززتا تصعيده

• رجل أعمال إخوانى مقيم بمصر لعب دورا فى حل الأزمة.. ودور جديد للجزار وبطيخ بعد هروبهما

أثار الخبر، الذى انفردت به «الشروق» أمس، باختيار إبراهيم منير، أمين سر مكتب الارشاد الدولى بجماعة الإخوان، نائبا للمرشد وقائما بأعماله جدلا واسعا داخل الجماعة.

وأصدر منير بيانا أمس أكد فيه توليه منصب نائب المرشد، نافيا إعفاء محمود عزت نائب المرشد الهارب من منصبه.

فيما قال مصدر إخوانى بالخارج إن تصعيد منير الذى كان يشغل عضوية مكتب الإرشاد الدولى لمنصب نائب المرشد جاء للقيام بمهام القائم بأعمال المرشد فعليا، نظرا لتمتعه بحرية الحركة خارج مصر، وعلاقاته القوية بفروع التنظيم، خاصة فى ظل تعذر قيام محمود عزت بمهامه بسبب اختفائه وهروبه، ما يقيد حركته ويتعذر معه القيام بدوره.

وأكد المصدر أن خطوة تصعيد أحمد عبدالرحمن مدير المكتب الإدارى للإخوان بالخارج، والذى يعد أحد القيادات الجديدة للجماعة التى تشكلت فى فبراير عام 2014 والمسمى بلجنة إدارة الأزمة، لمنصب نائب المرشد، يأتى كحل للصراع الذى نشب على قيادة الجماعة بين لجنة إدارة الأزمة، والقيادة التاريخية للجماعة فيما عرف بمعركة «السلمية».

أحمد عبدالرحمن مدير المكتب الإدارى للإخوان بالخارج

وقال قيادى بالجماعة يقيم بتركيا لـ«الشروق» إن الترتيبات الجديدة جاءت بعد تحركات واسعة قامت بها قيادات ذات حيثية وتلقى قبولا لدى طرفى أزمة القيادة من بينهم رجل أعمال إخوانى يقيم فى مصر، كانت «الشروق» قد انفردت بخبر قيامه بجولة أخيرا بين تركيا والسعودية التقى خلالها قيادات الجماعة فى إسطنبول وعلى رأسهم أحمد عبدالرحمن فى إطار مساعيه لحل الأزمة، مضيفا أن هناك حرصا على حل أزمة قيادة الجماعة سريعا حتى لا تكون عائق أمام تحركات الجماعة وشركائها.

وأكد المصدر أن خروج كل من الدكتور حلمى الجزار والدكتور على بطيخ القياديين بالجماعة من مصر أخيرا سيساهم فى سرعة ترتيب هيكل القيادة الجديد لما يتمتع به الإثنان من قبول لدى قطاع وساع داخل طرفى أزمة الإخوان».

إلى ذلك نشب جدل كبير بين قيادات وأعضاء الجماعة عبروا عنه من خلال صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، رافضين أسلوب تعامل الجماعة مع أزمات المرحلة الماضية.

وتساءل رضا فهمى، القيادى بالجماعة ورئيس لجنة الدفاع والامن القومى السابق بمجلس الشورى المصرى، قائلا « أتمنى من الدكتور منير أن يقول لنا وللرأى العام متى تم اختياره نائبا للمرشد ومن الجهة التى أصدرت له ها التكليف، علما بأن شخصى الضعيف عضو فى جماعة الإخوان المسلمين منذ أكثر من ثلاثين عاما ولأول مرة أعرف بأن أستاذنا نائب للمرشد».

وقال عضو بالجماعة: «كيف نعلم أخبار الجماعة من وسائل الإعلام ولا نعلمها عبر الأطر التنظيمية»، فيما أكد آخر: « لولا أن خبرا نشر عن إعفاء الدكتور محمود عزت من موقعه، ما كنا علمنا بخبر تصعيد إبراهيم منير وأحمد عبدالرحمن كنائبين للمرشد، بعد أن اضطر منير لإصدار بيان بذلك».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك