الإثنين 25 سبتمبر 2017 5:25 م القاهرة القاهرة 31°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

مبادرة «صحتك قوتك» لتجنب الإصابة بالأنيميا

كتبت - أسماء سرور:
نشر فى : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 2:50 م | آخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 2:50 م
• ميرفت مطر: الإجهاد وعدم انتظام ضربات القلب وضيق التنفس من الأعراض الشائعة للأنيميا

تحت شعار «الوقاية خير من العلاج»، أطلقت إحدى معامل التحاليل الطبية مبادرة «صحتك قوتك»؛ لتجنب الإصابة بالأنيميا.

وقالت د.ميرفت مطر، أستاذ أمراض الدم بكلية طب القصر العيني، إن الأنيميا هي إفتقار الجسم لوجود كرات دم حمراء صحية كافية لحمل الأكسجين للأنسجة، وتختلف أعراض الأنيميا وفقا لأسباب الإصابة بالمرض.

وأوضحت «مطر»، في تصريحات صحفية اليوم، أن الأعراض الشائعة تتمثل في الإجهاد والبشرة شاحبة اللون وسرعة أو عدم انتظام ضربات القلب وضيق التنفس وآلام الصدر والدوار ومشاكل في الإدراك وعدم وصول الدورة الدموية للأطراف والصداع، لافتة إلى أنه في الغالب لا تظهر أعراض الأنيميا في بدايتها ولكن عند تأخر حالة المريض.

وأشارت إلى وجود أنواع مختلفة للأنيميا، ولكل منها السبب الخاص بها فالأنيميا يمكن أن تكون مؤقتة أو طويلة الأمد، ويمكن أن تتراوح الأعراض بين معتدلة وحادة والأنواع الشائعة من الأنيميا تشمل نقص الحديد، والأنيميا بسبب نقص الفيتامينات المختلفة، والأنيميا نتيجة الأمراض المزمنة وأيضا الأنيميا الناتجة عن أمراض النخاع العظمي، وأنواع أخرى عديدة.

وأضافت أن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الأنيميا إتباع نظام غذائي يفتقر بعض الفيتامينات والمعادن مثل الحديد وفيتامين (ب) وحامض الفوليك، بالإضافة إلى الإضطرابات المعوية مثل القاولون التي تؤثر سلبا على امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء الدقيقة، وأمراض المناعة، منوهة بأن النساء قبل إنقطاع الطمث بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بمرض أنيميا نقص الحديد، كما أن الحمل يزيد من خطر أنيميا نقص الحديد لأن مخزون الحديد الموجود داخل الجسم ينقص نظراً لأنه مصدراً للهيموجلوبين للجنين.

ومن جانبها، قالت د.منال عبدالعزيز مدير عام إحدى المعامل الطبية، إن التحليل والتشخيص المبكر يقلل كثيرا من مخاطر مضاعفات المرض، ويشمل صورة دم كاملة والتحاليل المرتبطة بالحديد وعدد الخلايا الشبكية.

وأضافت أن التأخر في علاج مرض الأنيميا يسبب مضاعفات كثيرة من أهمها الإعياء الشديد الذي يمنع المريض من إنجاز المهام اليومية ومشاكل في القلب مثل سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب، لأن على القلب في حالة الإصابة بالأنيميا ضخ المزيد من الدم للتعويض عن نقص الأوكسجين في الدم، وقد يؤدي هذا إلى قصور في أداء القلب مما ينتهي بفشل في عضلة القلب ويمكن لبعض الأنيميا الموروثة أن تكون خطيرة وتؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة.



شارك بتعليقك