الإثنين 24 سبتمبر 2018 10:43 ص القاهرة القاهرة 27.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

«الري» تنظم 350 ندوة للتوعية بتحديات المياه في مصر

كتب- محمد علاء:
نشر فى : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 12:32 م | آخر تحديث : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 12:32 م

*الوزارة: محدودية الموارد والتعديات على النيل والزيادة السكانية أبرز الصعوبات


قال وزير الموارد المائية والري، محمد عبد العاطي، إن الحملة القومية للتوعية المائية، التي أطلقتها الوزارة تحت شعار "حافظ عليها تلاقيها"، نظمت نحو 350 ندوة في محافظات الوجهين القبلي والبحري بمشاركة فئات المجتمع كافة، ومنها: الأزهر، والكنائس، والأوقاف، وطلبة الجامعات والمعاهد والمدارس، وقصور الثقافة، وروابط مستخدمي المياه، ومنظمات المجتمع المدني.
وأوضح عبد العاطي، في تصريحات صحفية، أمس الاثنين، أن الحملة- المستمرة حتى نهاية العام الجاري- تستهدف: توعية فئات المجتمع كافة بضرورة الحفاظ على الموارد المائية، وحمايتها من الهدر والتلوث والتعديات وإلقاء المخلفات والقمامة وتعظيم الاستفادة منها.
ونوَّه إلى أن حملة "حافظ عليها تلاقيها" تأتي في إطار استراتيجية وزارة الري الرامية إلى الترشيد وحسن استخدام الموارد المائية، من خلال: تنفيذ مشروعات لحصاد مياه الأمطار، ومواجهة مخاطر السيول، وكذلك تحلية مياه البحر والمياه المسوس (الأقل ملوحة)، وتطهير نهر النيل والمجاري المائية من الحشائش والأعشاب وورد النيل والتعديات، وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي والصرف الصحي المعالجة والمياه الافتراضية.
وأشار الوزير إلى أن الحملة تستهدف حث المواطن العادي والقطاعات المختلفة بالدولة على ترشيد المياه، عن طريق: ترشيد الاستخدامات في جميع القطاعات المستخدمة للمياه، وتأهيل البنية القومية للمنظومة المائية للتكيف مع التغيرات المناخية، وتطوير آليات تبادل المعلومات في وسائل الإعلام لرفع الوعي بقضايا المياه.
ولفت إلى أن "حافظ عليها تلاقيها" تتطرق إلى التحديات التي تواجه منظومة الموارد المائية في مصر، والممثلة في محدودية الموارد المائية، وازدياد الطلب وتنافس القطاعات على المياه، واستمرار المعدلات العالية للزيادة السكانية وتركيز التوزيع السكاني بالوادي والدلتا، والتغيرات المناخية وتأثيراتها المتوقعة على الاحتياجات المائية.
وتابع: كذلك تلوث المجاري المائية وازدياد تدهور نوعية المياه، إلى جانب ازدياد الفجوة الغذائية والحاجة لتحقيق الأمن الغذائي، وضعف الوعي بأساليب توفير المياه، وكذا الكم الهائل من التعديات على نهر النيل وشبكة المجارى المائية والحاجة إلى تأكيد أهمية الانتفاع الأمثل بمنافع الري والحفاظ عليها.
التتبع



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك