الجمعة 16 نوفمبر 2018 8:32 ص القاهرة القاهرة 18.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

الوكالة الأمريكية للتنمية ترفع إنتاج 20 شركة بمصر بين 15-35% خلال عام

كتب- محمد المهم:
نشر فى : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 5:19 م | آخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 2:22 م

قال محمد عبد السلام استشارى تطوير الشركات التابع لمشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات، إن برنامج تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات – WISE – الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصرUSAID Egypt ، رفع إنتاج ما يقرب من حوالى 20 شركة بنسبة 15-35% من إجمالى 35 شركة على أن يتم الانتهاء من تطوير الـ15 شركة بنهاية العام، داخل المؤسسات الخاصة والحكومية.

جاء ذلك خلال مؤتمر (بحث نتائج برامج تطوير كفاءة القوى العاملة) الذي عقده اليوم الاثنين المشروع لعرض البرامج التي قام بتنفيذها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركات القطاع الخاص لتحسين إنتاجية العمل فضلا عن إطلاق تقرير معلومات سوق العمل وإطلاق بوابة مدارس التعليم الفني التفاعلية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

ويهدف المشروع لخلق فرص عمل وخفض البطالة وحل المشاكل داخل الشركات ورفع تنافسية المنتج المحلى عند التصدير وتقليل تكلفة الانتاج، وخلق كوادر تلبى احتياجات سوق العمل، كما يقوم المشروع بتطوير الشركات والمؤسسات دون مقابل مادى.

ويعد المشروع أحد المشروعات التى تمولها الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بمصر بما يقرب من 30 مليار جنيه فى عدة مشروعات تنموية، حيث يأتى ضمن الاتفاقية الثنائية لتعزيز التجارة والاستثمار فى مصر بين الحكومة والوكالة الامريكية، بحسب بيانات البرنامج.

وقال سيد عبد الجواد رئيس مجلس ادارة شركة المحلة للملابس الجاهزة، إن برنامج التطوير رفع انتاج الشركة 10% خلال عام من تطويرها، مضيفا أن المشروع يستهدف الجهات الحكومية والمنظمات والقوى العاملة والمدارس الفنية والمنظمات غير الحكومية.

وقالت دينيس لاموت القائم بأعمال رئيس قطاع التنمية الاقتصادية بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، إن مشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات "وايز" الممول من الوكالة يعمل في 5 محافظات لتطوير مهارات الطلاب ومن بينها الإسكندرية وأسوان وبورسعيد، ويعمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على إنشاء بوابة "مدارس التعليم الفني التفاعلية"، للعمل كوسيلة تواصل بين وحدات تيسير الانتقال إلى سوق العمل على المستويات المركزية والمحافظات والمدارس.

واكد عبد السلام انه سيتم الانتهاء من المشروع خلال عامين واستكمال المهام بعد الانتهاء من عمليات التطوير لاتحاد الصناعات المصرية



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك