الإثنين 20 نوفمبر 2017 2:22 ص القاهرة القاهرة 18.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

اتهامات بالتحرش الجنسى تلاحق مرشحًا جمهوريًا لعضوية «الشيوخ» الأمريكى


نشر فى : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 8:25 م | آخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 8:25 م

«واشنطن بوست»: مور تحرش بمراهقة قبل 38 عامًا.. وترامب وسياسيون جمهوريون يدعونه لسحب ترشيحه إذا صحة الادعاءات
يواجه المرشح الجمهورى لعضوية الكونجرس الأمريكى عن ولاية ألاباما، القاضى المحافظ المتشدد روى مور اتهاما بالتحرش الجنسى بمراهقة فى الـ14 من العمر عام 1979، حسبما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، مما دفع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وكبار الساسة الجمهوريين إلى مطالبته بالتنحى عن ترشيحه إذا كانت هذه الاتهامات صحيحة.

وروت لى كورفمان (53 عاما) بالتفصيل كيف التقى بها روى مور فى المحكمة عندما كان مدعيا عاما بالإنابة وعمره وقتها 32 عاما، ثم اتفق معها على أن يلتقيا واصطحبها إلى منزله، مع العلم بأنها لم تخف إعجابها به فى تلك الفترة.

كما نقلت «واشنطن بوست» عن ثلاث نساء أخريات كانت أعمارهن فى تلك الفترة ما بين الـ16 والـ18 من العمر، القول إن مور عندما كان فى الثلاثينيات غازلهن وقبّل اثنتين منهن، كما قام بدعوتهن لشرب الكحول معه.

وسارع القاضى مور (70 عاما) والمتزوج والأب لأربعة أولاد إلى نفى صحة هذه الاتهامات التى وصفها بأنها «كاذبة بالكامل وهجوم سياسى ميئوس منه»، بحسب شبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

ويعتبر مور الرئيس السابق للمحكمة العليا فى ألاباما من أبرز قادة اليمين المتدين والمعارض الشرس لحقوق المثليين.

ونظرا لكون عمر البلوغ الجنسى 16 عاما، فهذا يعنى أن القاضى مور خرق القوانين بإقامته علاقة مع لى كورفمان التى كانت فى الـ14 من العمر، إن صحت ادعاءاتها.

ويحدد القانون مهلة 3 سنوات كحد أقصى للتقدم بشكوى فى تلك الوقائع، وقد انقضت هذه المهلة منذ زمن طويل. إلا أن هذه المعلومات هزت الطبقة السياسية فى الولايات المتحدة قبل شهر من انتخاب سيناتور ولاية ألاباما فى 12 ديسمبر، والتى عادة ما تصوت للجمهوريين.

من جانبها، ذكرت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يعتقد أنه «إذا كانت هذه المزاعم صحيحة، فسوف يقوم مور بالصواب ويتراجع عن الترشح».

ووصف السيناتور الجمهورى البارز جون ماكين هذه المزاعم بأنها «مزعجة للغاية وتؤدى إلى إقصاء المرشح»، ودعا مور إلى التراجع عن ترشيحه على الفور.

وأفادت تقارير بأن زعيم الأغلبية الجمهورية فى مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل قد صرح بأنه يتعين على مور التراجع عن ترشيحه إذا ثبتت صحة هذه المزاعم.




شارك بتعليقك