الجمعة 16 نوفمبر 2018 10:33 ص القاهرة القاهرة 19.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

مؤتمر «Sharm Derma» يقود حملة تشجع على فهم أفضل لمرض الصدفية


نشر فى : السبت 10 نوفمبر 2018 - 7:59 م | آخر تحديث : السبت 10 نوفمبر 2018 - 7:59 م

قال د. عاصم فرج، رئيس مؤتمر شرم ديرما «Sharm Derma»: «إن هذه النسخة من المؤتمر بمثابة نقطة الانطلاق للعديد من المبادرات التى نخطط لها، بهدف رفع الوعى بمرض الصدفية واتخاذ خطوات جادة نحو تطوير رعاية المرضى من جوانب عدة، فعلى الرغم من انتشار مرض الصدفية، فإنه واحد من أكثر أمراض الجلد المناعية التى يساء فهمها، وكثير من المرضى المصابين بالصدفية يعانون من القلق والإحراج والاكتئاب، كما يواجهون نوعًا من التفرقة الناجمة عن تخوف الآخرين من احتمال كون الصدفية مرضًا مُعديًا، وهدفنا هو تغيير هذه المفاهيم الخاطئة». جاء ذلك خلال مؤتمر شرم ديرما «Sharm Derma» المنعقد فى القاهرة قبل نحو اسبوعين، بالتزامن مع اليوم العالمى للصدفية؛ قامت نوفارتس فارما ش.م.م. (نوفارتس مصر) ــ بالتعاون مع الجمعية المصرية لمرضى الصدفية (تحت الانشاء)، بتسليط الضوء على أحد أهم الأمراض الجلدية المناعية وأكثرها انتشارًا على مستوى العالم، للمساعدة على تحسين حياة المرضى.
وتوضح د. مهيرة السيد، الرئيس السابق لقسم الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة عين شمس ورئيس الجمعية المصرية لمرضى الصدفية (تحت الانشاء)، أن الصدفية مرض مناعى منتشر غير معد، يعانى منه 125 مليون شخص تقريبًا على مستوى العالم ــ حوالى 1 من كل 50 شخص بالغ. وأضافت: «الصدفية ليست مشكلة تجميل بسيطة، ولكنها مرض مزمن مستديم، ينتج عن تكاثر خلايا الجلد بأكثر من عشرة أضعاف المعدل الطبيعى، مع ظهور بقع حمراء قشرية مرتفعة تسبب الألم وعدم الراحة كما تسبب مشاكل نفسية أيضًا».
من جانبه، يقول الدكتور مجدى رجب، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة الإسكندرية، عن تشخيص مرض الصدفية وعلاجه: «بالنسبة للعديد من المرضى، تعتبر رحلة التشخيص طويلة ومرهقة، بما فيها من تجربة علاجات مختلفة للسيطرة على الأعراض، وقد أكدت جمعية الصحة العالمية أن الكثيرين يواجهون معاناةً، يمكن تجنبها، من مرض الصدفية، بسبب عدم دقة التشخيص أو تأخره، أو اتخاذ خيارات علاجية غير ملائمة، أو عدم الحصول على الرعاية اللازمة، أو وجود صعوبات نفسية فى التعامل مع المجتمع».
بدوره، يشيد د. عاصم فرج بحملة نوفارتس للأدوية التى أطلقتها تحت شعار «حياة طبيعية مع الصدفية» فى منطقة الشرق الأوسط (وتحديدا فى دولة الإمارات العربية الشقيقة) والتى من المنتظر اطلاقها قريبا فى مصر، قائلا: «حازت نوفارتس على مكانة ريادية فى رفع الوعى حول العديد من الأمراض الهامة، مثل الصدفية، وأطلقت حملة متكاملة مصممة لمنح الأمل وإلهام المرضى للتخلص من تحديات التعايش مع الإصابة بمرض الصدفية». مؤكدا أن هذه الحملة تعد أول مبادرة إقليمية لتفعيل دور المرضى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك