الثلاثاء 27 يونيو 2017 5:56 م القاهرة القاهرة 35.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

وزير الزراعة يطالب رئيس البرلمان الإيرلندي بفتح باب تصدير الماشية لمصر مرة أخرى

تعبيرية
تعبيرية
كتب-السيد علاء:
نشر فى : الأربعاء 11 يناير 2017 - 1:24 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 1:24 م

استقبل عصام فايد، وزير الزراعة، اليوم الأربعاء، رئيس البرلمان الأيرلندي شون أوفيرجيل، والوفد البرلماني المرافق له الذي يزور مصر حاليًا؛ لبحث سبل التعاون بين مصر وأيرلندا في عدد من المجالات منها الزراعة والإنتاج الحيواني.

وأكد «فايد»، في تصريحات له اليوم، على أهمية العلاقات التي تربط بين البلدين، خاصة في المجال الزراعي، والمجالات المتعلقة بالبحث العلمي الزراعي وتبادل الخبرات في هذا المجال، مطالبا من الجانب الأيرلندي بفتح الباب لتصدير الماشية من إيرلندا إلى مصر كما كان في السابق، حيث كانت إيرلندا تصدر لمصر حوالي 255 ألف رأس ماشية سنويًا، لافتًا إلى أن مصر ترحب بهذا التعاون، مع الأخذ في الاعتبار الالتزام بمعايير الأمان والسلامة والجودة وهو الأمر الذي تحرص عليه مصر حفاظًا على سلامة المواطنين.

واقترح الوزير، على الجانب الأيرلندي، أن يشمل التعاون أيضًا فتح الباب للشركات الأيرلندية للعمل في مجال إنتاج البذور والتقاوي في مصر، مما يساهم بشكل كبير في زيادة الإنتاج المحلي منها، كذلك زيادة الصادرات المصرية منها الى لخارج، لافتًا إلى أن القيادة السياسية في مصر والحكومة الحالية عملت على تحسين مناخ الاستثمار في مصر، وتقديم التسهيلات اللازمة لتشجيع المستثمرين خاصة في المجال الزراعي.

وأوضح للجانب الأيرلندي أن مصر لديها مشروعين قوميين يتم تنفيذهما حاليًا، يتمثلان في مشروع تنمية الإنتاج الحيواني في مجال اللحوم والألبان ومنتجاتهما، فضلًا عن المشروع القومي لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية، مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا كبيرًا أيضًا بمجال الثروة السمكية وتنميتها وإنشاء مزارع للأسماك.

وأشار إلى أن مصر ترحب أيضًا بالتعاون مع الجانب الأيرلندي في مجال البحوث الزراعية من خلال مركز البحوث الزراعية في مصر ونظيره بأيرلندا، خاصة وأن الجانب الأيرلندي لديه اهتمام خاص بمجال بحوث وعلوم الغذاء.

ولف إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين المصري والأيرلندي للتباحث في كافة الموضوعات المطروحة بين الجانبين، ووضع خطة تنفيذية بتوقيتات محددة لتنفيذ هذا التعاون في أسرع وقت، خاصة وأن الجانب الأيرلندي أبدى رغبته في توطيد هذا التعاون خلال العام الحالي والمقبل بصفة خاصة.




شارك بتعليقك