السبت 18 نوفمبر 2017 8:18 ص القاهرة القاهرة 19.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

أسعار الدواجن والبيض: «يوم فوق ويوم فوق.. مفيش تحت»

محل دجاج تصوير ايمان هلال
محل دجاج تصوير ايمان هلال

نشر فى : الأربعاء 11 يناير 2017 - 9:51 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 9:51 م
كتبت ــ وفاء فايز وإسلام جابر وإسلام عبدالمعبود
- كيلو الفراخ يقفز إلى 26 جنيها.. والبيضة البلدى تصل إلى جنيه ونصف و«البانيه» يرتفع إلى 70 جنيها والكبد والقوانص 27 جنيها

- تجار: «بيوتنا هتتخرب وهنقفل محلاتنا» والزيادة مستمرة.. ومواطنون: «هنجيب منين؟».. ورئيس الشعبة: الدولة مسئولة عن مراقبة آليات السوق

شهدت أسعار الدواجن ارتفاعا متكررا خلال الآونة الأخيرة وسط توقعات بزيادة جديدة خلال الأيام المقبلة بسبب تحرير سعر صرف الجنيه وارتفاع أسعار الأعلاف، وهو ما انعكس بضعف إقبال المواطنين على الشراء.

«الشروق» أجرت جولة تفقدية داخل عدد من محال الدواجن والبيض فى مناطق بالقاهرة لرصد أسعار الدواجن وإقبال المواطنين، اليوم، حيث اكتشفت تفاوت الأسعار من منطقة إلى أخرى، إلى جانب ضعف الإقبال.

وقال صاحب أحد محال بيع دواجن شلبى فؤاد، إن الأسعار «يوم فوق ويوم فوق مفيش تحت»، وأن المواطنين قللوا من عملية الشراء، متابعا: «سعر شراء كيلو الفراخ من أصحاب المزارع يبلغ 23 جنيها ويباع بـ26 جنيها وكيلو الفراخ البلدى بـ28 جنيها بدلا من 26 جنيها، وكيلو الفراخ الحمراء 27 بدلا من 26 جنيها، وسعر كيلو البانيه بلغ 60 جنيها بدلا من 50 جينها، وكيلو الأرانب بـ37 جنيها، والبط بـ36 جنيها بدلا من 34 جنيها، والرومى 40 جنيها بدلا من 38 جنيها، فيما وصل سعر كيلو الكبد والقوانص إلى 27 جنيها بدلا من 25 جنيها».

وأضاف صاحب أحد محال البيض يدعى حمادة على، أن سعر كرتونة البيض الأبيض وصل إلى 33 جنيها بدلا من 30 جنيها والبيض الأحمر 32.5 بدلا من 29 جنيها، والبيض البلدى وصل إلى 37.5 بدلا من 34 جنيها، مشيرا إلى أن تجار الجملة هم سبب الزيادة، وأنه ستحدث زيادة جديدة خلال الأسبوع المقبل.

وأوضح صاحب محل دواجن رضا سيف، أن ارتفاع أسعار الدواجن أدى لضعف إقبال المواطنين على الشراء، مضيفا: «بيوتنا هتتخرب وهنقفل محلاتنا، الناس مبقتش بتشترى، والتجار الكبار هم المستفيدون من زيادة الأسعار».

وقال صاحب محل بيع دواجن بمنطقة المعصرة سامى محمود، إن حجم الإقبال على شراء الدواجن خلال الفترة الماضية كان جيدا نظرا لتناسب أسعارها مع دخول المواطنين ولأنها كانت تحميهم من «جشع» الجزارين، موضحا أن ارتفاع أسعار الأعلاف بسبب الدولار هو السبب، حيث بلغ طن العلف 6500 جنيه مقابل 4500 جنيه.

وعبر عدد من المواطنين التقتهم «الشروق»، عن استيائهم تجاه زيادة الأسعار، فأكدت ربة منزل بمنطقة دار السلام عبير عبدالرحمن أن بعض السيدات اتجهت لشراء الدواجن من المزارع لتربيتها فى المنزل لتقليل الشراء، وذكر موظف بالقطاع الحكومى حسين عبدالفتاح: «مرتبى لا يتعدى 1200 شهريا وقللت من كميات الشراء، ورغم ذلك لا يكفى حتى نهاية الشهر بعد دفع فاتورة الكهرباء والمياه والغاز وغيرها من مصاريف المنزل، الأسعار بقت نار».

وتابعت إكرام السيد: «كيلو العفشة وصل 15 جنيها بدلا من 7 جنيهات.. هنجيب منين؟، لا أعرف كيف أدبر حال المنزل ومتطلباته مع ارتفاع الأسعار، حتى عفشة الفراخ زادت».

وقالت موظفة تدعى هيام محمد إنها كانت تعتمد بنسبة كبيرة على شراء «البانيه» بشكل أسبوعى، ومع ارتفاع أسعاره أحجمت عن شرائه، مضيفة أن البيض وجبة رئيسية فى كل بيت مصرى يوميا، والكثير منا عزفوا عن شرائه بعد أن وصل سعر البيضة البلدى إلى 150 قرشا.

من جانبه، صرح رئيس شعبة الدواجن عبدالعزيز السيد بأنه ليس مسئولا عن ارتفاع أسعار الدواجن فى الأسواق، وأن آليات السوق تابعة لمراقبة الدولة، مستطردا: «مليش دعوة بأسعار الدواجن والبيض أنا لست رقيبا عليهم، وسبب ارتفاع أسعار الدواجن فى المزارع يرجع إلى ارتفاع أسعار الصرف نتيجة الاستيراد من الخارج، وأسعار الأمصال واللقاحات ارتفعت بنسبة 85% من الخارج، إضافة إلى ارتفاع أسعار الأعلاف».

وردا على سؤال «الشروق» هل من المتوقع استمرار زيادة أسعار الدواجن والبيض الفترة المقبلة؟، أجاب السيد: «محدش يقدر يتوقع شىء دلوقتى فى ظل الظروف الحالية التى تشهدها البلاد وارتفاع الأسعار المتكرر، فنحن نستورد كميات كبيرة وكله خاضع لآليات العرض والطلب».



شارك بتعليقك