الجمعة 21 يوليو 2017 8:42 م القاهرة القاهرة 33°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

«دعم مصر»: لا مفر من إجراء تعديل وزارى

المهندس شريف إسماعيل
المهندس شريف إسماعيل
كتب ــ على كمال
نشر فى : الأربعاء 11 يناير 2017 - 9:38 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 9:41 م
- الخولى: طرح قانون المحليات الجديد الأسبوع المقبل.. وإلغاء المركزية والحد من الفساد أولوياتنا

قال النائب سمير الخولى نائب رئيس ائتلاف الأغلبية بمجلس النواب، «دعم مصر»، إن الائتلاف أجرى تقييمًا لوزراء حكومة المهندس شريف اسماعيل، خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنه لا مفر من إجراء تعديل وزارى يشمل عدة حقائب، رافضا الإفصاح عن أسماء تلك الوزارات.

وأشار الخولى فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى أن هناك بعض الوزراء جادون والبعض الآخر لم يؤدِ الدور المنوط به تجاه المواطن وبالتالى يجب تغييره، لافتا إلى أن الائتلاف سيتقدم بمشروع قانون المحليات الجديد الأسبوع القادم لمجلس النواب.

وأوضح أن أهم نقاط مشروع القانون إلغاء المركزية الموجودة فى اتخاذ القرار، وسيساهم بشكل كبير فى الحد من الفساد الموجود داخل المجالس المحلية منذ الفترات الماضية والمحاسبة ستكون عسيرة.

وتابع أنه ستتم مناقشة 4 مشروعات مقدمة للجنة الإدارة المحلية بالبرلمان من بينها مشروع قانون الحكومة وحزب الوفد وأحد النواب، وقانون الائتلاف، للوصول لصيغة نهائية، خاصة أن هناك بعض القوانين المقدمة تختلف فى النظام الانتخابى للمحليات.. فهناك مقترحات بأن تكون الانتخابات قائمة 100% مغلقة مطلقة، والآخر 75% قائمة و25% فردى، وسنخرج بشكل توافقى يرضى جميع الأطراف.

من جانبه قال النائب طاهر ابوزيد الأمين العام لائتلاف «دعم مصر»، إن الائتلاف سيتخذ قرارا جماعيا بشأن موقفه من أداء الحكومة خلال الفترة الماضية، مضيفا أن ذلك سيحدد من خلال قناعة نواب الائتلاف ورؤيتهم.

وأكد أبوزيد لـ«الشروق»، أن المكتب السياسى للائتلاف سينعقد نهاية الشهر الحالى لمناقشة جميع الأمور التى تمر بها الدولة، وكذلك مناقشة أهم القوانين التى سيتقدم بها خلال الفترة المقبلة.

وكان النائب عمرو غلاب، نائب رئيس الائتلاف، شن هجوما حادا على حكومة المهندس شريف اسماعيل، قائلا إن هناك ضرورة لإجراء تعديل وزارى فى الحكومة الحالية، لتحسين الأداء الحكومى ومراجعته من جديد، ولابد من إعادة تقييم الوزراء من جديد.

وأوضح غلاب، فى تصريحات صحفية سابقة، أنه لا يمكن تحديد الحقائب التى تحتاج إلى تعديل وزارى، ولكن فى الفترة الحالية لا يوجد تنسيق بين الوزارات وبعضها وهو ما أضعف الأداء بشكل كبير، لافتا إلى أن التعديل الوزارى سيكون هدفه تحسين أداء الحكومة خلال الفترة المقبلة.



شارك بتعليقك