الإثنين 19 نوفمبر 2018 4:00 ص القاهرة القاهرة 18.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: من مصلحة مصر العمل على استمرار الاتفاقات مع إسرائيل

واشنطن تشيد بالمناظرة الرئاسية بين موسى وأبو الفتوح وتعتبرها (أمر صحي)

واشنطن - الفرنسية
نشر فى : الجمعة 11 مايو 2012 - 11:10 م | آخر تحديث : السبت 12 مايو 2012 - 5:07 ص

أشادت الولايات المتحدة الجمعة بالمناظرة التلفزيونية التي جرت مساء الخميس بين عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح، وهما اثنين من أبرز المرشحين للرئاسة في مصر، داعية في الوقت نفسه ضمنا إلى احترام معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند في واشنطن: "أعتقد أن هذه المناظرة أمر صحي وإيجابي".

 

وفي إشارة تكاد تكون صريحة إلى معاهدة السلام قالت نولاند: "أعتقد أنه من مصلحة مصر العمل على استمرار الاتفاقات والتعهدات المعقودة مع إسرائيل".

 

"وبصورة عامة فإن الولايات المتحدة قالت بوضوح موقفها من هذه الانتخابات.. نريد انتخابات حرة وعادلة وشفافة ونريد أن يدافع الرئيس، أيا كان، عن مصالح المصريين كافة وعن حقوق الإنسان والديمقراطية وحقوق كل مواطن" كما أوضحت المتحدثة باسم الدبلوماسية الأمريكية.

 

وكان الأمين العام السابق للجامعة العربية ووزير الخارجية الاسبق عمرو موسى وعبد المنعم ابو الفتوح القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين قد تواجها مساء الخميس لنحو اربع ساعات في مناظرة تلفزيونية برعاية "الشروق" و"المصري اليوم"، وقنوات "أون تي في" و"دريم".

 

وتطرق المرشحان إلى قضايا الصحة والعمل والتعليم، وأيضا إلى موقع الإسلام في الحياة السياسية المصرية.

 

واتفق الاثنان على ضرورة إعادة النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل الموقعة عام 1979 وليس إلغاءها، إلا أن أبو الفتوح وصف إسرائيل بـ"العدو"، فيما وصفها عمرو موسى بـ"الخصم"، مشيرا إلى خلافات معها بشان مصير الفلسطينيين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك