الأحد 18 نوفمبر 2018 5:29 م القاهرة القاهرة 23.4°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

المركز الروسي يناقش موسيقى الشباب

لمركز الثقافي الروسي بالقاهرة،
لمركز الثقافي الروسي بالقاهرة،
كتب- صلاح عزازي
نشر فى : الأربعاء 11 يوليه 2018 - 3:01 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يوليه 2018 - 3:01 م

نظم المركز الثقافي الروسي بالقاهرة، برئاسة ألكسي تيفانيان، مدير المركز الثقافي الروسي بالقاهرة، بالتعاون مع جمعية الشباب الموسيقي المصري برئاسة الدكتور فوزي الشامي، ندوة بعنوان "ماذا يسمع الشباب المصري اليوم؟"، بحضور الدكتور فوزي الشامي، عميد كونسرفتوارالقاهرة، والناقد الفني إسماعيل عز الدين، والناقدة إيناس جلال، وقدمها شريف جاد، مدير النشاط الثقافي بالمركز.

من جانبه، قال الدكتور فوزي الشامي، عميد كونسرفتوار القاهرة السابق ورئيس جمعية الشباب الموسيقي، إن هدف الندوة في التثقيف الموسيقي، حيث رحب بالتعاون مع المركز الثقافي الروسي، الذي يتيح الفرص للشباب المصري في تقديم إبداعاتهم المتنوعة.

وأكدت الدكتور رانيا يحيى، رئيس قسم فلسفة الفن بمعهد النقد الفني، على تأثير التكنولوجيا في غزو موسيقى الغرب لآذان الشباب ومشكلة طمس هويتنا الموسيقية، متابعة: "لأنه بينما تمتعت الأجيال السابقة بأغان فنية عالية المستوى، في جميع عناصرها، فإن أغلب ما يسمعه شباب اليوم هو أغاني صاخبة أشبه بالضوضاء".

وذكر إسماعيل عز الدين، الناقد الفني، بعض أنواع الأغاني التى يسمعها الشباب، فمن له ذائقة فنية يجد توليفات موسيقية فنية في أغاني الفرق "مثل وسط البلد، مسار إجباري، كايروكي… وغيرهم" أو يستمع إلى أغاني مريم صالح أو دينا الوديدي.

ولفت إلى انتشار ظاهرة المهرجان بين الشباب حتى الأطفال، ما يدعو لدراسة أسباب ذلك بموضوعية ومعرفة الأسباب التي آلت إلى ذلك.

وأكدت الناقدة إيناس جلال، أنها أكثر تفاؤلا بحال الشباب لأن يستمعون إلى ألوان غنائية متعددة من السبعينيات والثمانينيات حتى الآن، كما عرضت نماذج سمعية لهذه الألوان الغنائية، ولكنها رأت أنه من المؤكد أن الشباب بحاجة لمزيد من الاهتمام والرعاية الفنية.

وحرصت إدارة الندوة على مشاركة الشباب الحاضرين بإبداء رأيهم، أو بغناء بعض المقاطع الغنائية المفضلة لديهم، كما شارك بالرأى من الموسيقيين الحاضرين "المؤلفة الموسيقية الدكتورة نهلة مطر والملحن عماد الرشيدي" ومن الكتاب والشعراء "الشاعر أمجد ريان والشاعر أحمد ريان والكاتب وجيه حسين والشاعر ناظم نورالدين"، ما أضفى مزيدا من الحيوية وتعدد وجهات النظر على موضوع الندوة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك